بين صفحات القدر .. يعيش البشر .

يعلمنا القدر احترام الحياة ، يعلمنا التوازن في الخطى ، يرسم خطوطاً تكمل نقصاً .. و يفتح لعيوننا آفاق واسعة ، يعلمنا كيف نتعاطى مع الماضي بسلاسة من أجل حاضر أفضل ، فماضينا هو جزء منا .. حتى و إن لم نعترف به ، حتى ان ادّعينا أننا لم نعد نراه ..حتى و إن غاب عن عقولنا و هواجيسها ، سيبقى حاضراً أمامنا في أحيان كثيرة ، لن يترك ياقتنا و يرحل بتلك السهولة .

 في بعض أوقات يحضر ماضيك على شكل أشخاص ومواقف تعيد سرد نفسها من جديد لينخرط دماغك في دوامة من الذكريات العاصفة .

حينها يودّ قلبك لو يصرخ بوجه ماضٍ قاسٍ في لكماته .. طالباً منه الرحيل بعيداً و الإختفاء !

و لكن ما من مجال ..

لذلك لا بد لنا من التحلي بشجاعة نستطيع من خلالها مجابهة هذه البقعة الخالدة في تاريخنا ، و تكمن مهمتنا في هذه الحياة في محاولة صنع ماضٍ جميل تبتسم له عيوننا مستقبلاً كلما طالعت للوراء ، أما ما مضى فلا مساس به ، لا نستطيع طمسه أو حتى ترميمه ، لذلك فلنعمل الآن من أجل غدٍ أكثر راحة .

………..

نعيش أوهاماً و تخيلات ، تقلبات لا حدود لها ، و جمع حياوات نتشاركها ، نعيش أشياءاً أكثر مما ينبغي لنا ، لأننا لسنا لوحدنا ، فالقليل ممن حولنا يساوي الكثير من التأثير على أفكارنا و مشاعرنا ..

لأننا بشر نتدفق بعطاءٍ من أجل الغير و من خلالهم ، نمتلك صفات متشابهة إلى حد مبهر ، و كلنا مختلفون !

نحلم كثيراً من أجل أن نعيش ..

 الحلم هو متنفسنا و مآلنا ..

 بعيدٌ نستمر بمطاردته و قريبٌ لدرجة أن لا يفارق ليالينا ،

 به نتغذى ..

و حينما تبدأ أحلامنا بالتلاشي نتلاشى معها شيئاً فشيئاً حتى تفقد أرواحنا ريعانها .

 

لأننا و بالحلم نستطيع امتلاك كل شيء ، و به أيضاً نستطيع إعادة امتلاك ما فقدناه في ما مضى ، نستطيع البوح و المشاركة و المغامرة و الضحك و البكاء معاً ، نستطيع فعل الكثير حقاً .

 

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments
Matter - أبريل ٢١, ٢٠٢١, ١١:٣٧ م - Add Reply

رائع جدا أحسنت وفقك الله

You must be logged in to post a comment.

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
فبراير ١٢, ٢٠٢٢, ١١:٠٠ م - Mohamad Choukair
ديسمبر ٩, ٢٠٢١, ٣:٣٢ م - بلقيس محمد
نوفمبر ٢٥, ٢٠٢١, ٤:٥٨ م - وريد فواز
نوفمبر ٢٣, ٢٠٢١, ١١:١٥ م - وريد فواز
About Author

كاتبة محتوى و صاحبة مدونة صمت الضمير .. أحب العبث بالقلم أحياناً .. و أقدّر هذه اللغة العظيمة لأبعد مدى ..