أين سيلعب محمد صلاح في الموسم المقبل؟

عند سؤاله عن هل صلاح برشلوني أم مدريدي قال أبو تريكة أنه برشلوني، لكن هل يستطيع برشلونة أو ريال مدريد أصلاً تحمل سعر صلاح؟ جوابكم سيكون لا بكل تأكيد، لكن الجواب الفعلي هو نعم، بل ألف نعم و صلاح تحديداً دوناً عن غيره، أما عن كيف و لماذا فهذا ما سأشرحه لكم الآن. 

 

ريال مدريد مبدئياً لن يشتري صلاح لسببٍ واحد و هو مبابي، مشروع الريال الجديد قائم على النجم الفرنسي، بيريز ضحّى بميركاتو كامل مقابل شيئين، الملعب الجديد و مبابي، الفرنسي و المصري لا يمكن جمعهما في فريق واحد مادياً و تكتيكياً، مادياً و رغم قوة الريال الإقتصادية إلا أن الفريق اهتز بسبب الكورونا، شراء أحدهما و دفع راتبه ممكن، الاثنان مستحيل، خصوصاً أن الريال ينقصه عدة لاعبين في عدة مراكز، أما تكتيكياً فرغم إختلاف الأسلوب إلا أنهما يلعبان بنفس الجهة و الأدوار تقريباً، ريال مدريد سيتعاقد مع صلاح في حالة واحدة فقط و هي التخلي عن فكرة مبابي!

 

في برشلونة الوضع مختلف و أكثر تعقيداً، شراء صلاح يعتمد على عوامل كثيرة، أولها و أهمها ميسي، صلاح لن يأتي و ميسي موجود و السبب واضح، حتى وجود غريزمان عائق كبير أمام صلاح تكتيكياً لنفس السبب تقريباً مع إختلاف بعض التفاصيل الصغيرة، طبعاً دون نسيان حاجة الفريق لرأس حربة و ليس جناح، هالاند أو لاوتارو أهم من صلاح من هذه الناحية، مالياً شراء صلاح صعب لنفس الأسباب و الأسماء، راتب صلاح مع ميسي و غريزمان و كوتينهو و البقية مستحيل، الطريق الوحيد هو "مدعكة البيع" التي ستحصل مع قدوم الرئيس الجديد، أسماء كثيرة مثل غريزمان، كوتينهو، اومتيتي و غيرهم سيغادرون و ربما فوقهم ميسي و بالتالي يمكن هنا الحديث عن صلاح و شراؤه و بسهولة أيضاً لأنه سيضغط على ناديه للرحيل فبعد كل ما حققه مع ليفربول فإن تحدٍ جديد مع برشلونة لا يمكن رفضه!

 

أما عن لماذا صلاح تحديداً، بعيداً عن كونه لاعباً عالمياً يفيد أي فريق سيلعب له، إلا أنه يعتبر قوة إقتصادية هائلة، وجود مئة مليون مصري خلف صلاح يعد إنعاشاً إقتصادياً لأي نادي تسويقياً و سيدر الكثير من الأموال و سيستقطب المزيد من المشجعين، انظروا إلى ليفربول قبل و بعد صلاح مادياً و تسويقياً و إعلامياً، الفرق هائل و صلاح هو أكثر لاعب في العالم يمكنه تعويض نسبة كبيرة من الفراغ التسويقي الذي تركه رونالدو في مدريد و سيتركه ميسي في برشلونة إن رحل، قدومه سينعش وضع الليغا أيضاً التي انخفضت أسهمها بشكلٍ كبير!

 

على الهامش؛ السيناريوهات التي ذكرتها ممكنة جداً في حال تحقق الشروط المطلوبة، لكن في حال عدم تحققها فإن هناك ثلاثة أندية في العالم خارج إنجلترا يمكن أن تتعاقد مع صلاح و هي باريس سان جيرمان، يوفنتوس و الانتر، باريس لتعويض مبابي الذي يبدو رحيله مؤكداً (طبعاً في حال عدم جلب ميسي) و اليوفي لأنه سيبيع ديبالا و غيره و ربما رونالدو قد يخرج أيضاً و بالتالي قدومه قد يصبح حقيقة و اليوفي أقوى من أي نادٍ آخر في إيطاليا إقتصادياً، أما الانتر فإن صلاح هو أفضل إسم يمكن أن يأخذ النادي للمرحلة المقبلة من مشروعه الرياضي رياضياً و طبعاً إقتصادياً و تسويقياً شأنه شأن أي نادٍ آخر و لنفس الأسباب المذكورة.

 

قدوم صلاح لأي نادٍ يعتبر مثل الجريمة التي يعتمد حلها على ربط الخيوط ببعضها، يجب ربطها جميعاً لكي تُحل الجريمة و المطلوب الأول هنا واحدٌ لا غير ،، محمد صلاح محروس غالي!

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
مايو ١٦, ٢٠٢١, ١٢:٥١ م - Aseel
مايو ٤, ٢٠٢١, ١:١٩ م - ركان الخوالده
مايو ٢, ٢٠٢١, ٢:٠٤ م - bachir
مايو ١, ٢٠٢١, ٣:٣٨ م - bachir
أبريل ٢٤, ٢٠٢١, ٢:٣٥ ص - bachir
About Author