المال في الحياة

 

 

المال في الحياة

من أقوال سيدنا علي بن ابي طالب كرم الله وجهه

رأيت الناس قد مالوا إلى من عنده مال

ومن لا عنده مال فعنه الناس قد مالوا

المال وسيلة وليس غاية ويقصد به وسيلة : أي إستخدام المال للعيش بكرامة لا يرفقها الاسراف أو البذخ أو التكبر على الآخرين وبما ينسجم مع ديننا وعاداتنا وتقاليدنا وهنا تكمن أهمية كيفية الحصول على المال بطرق مشروعة دينيا واجتماعيا إذ لا يعقل أن يتصدق الشخص ويتقرب الى الله بالزكاة و الحج والعمرة والأضحية وايتاء ذي القربى من مال حصل عليه بطريقة غير مشروعة كالغش أو النصب أو الأحتيال أو السرقة أو الابتزاز أو ------------الخ .

أما إذا كان غاية فهنا الشخص  قد يفعل المستحيل للوصول إلى غايته وقد يستخدم كل الطرق للوصول لهذه الغاية دون أي إعتبار أخلاقي أو ديني أو اجتماعي حتى لو باع نفسه للشيطان بذاته . وهنا تكمن الخطورة حيث يسعى للوصول للغاية بأقل وقت , ويريد الحصول على أكبر قدر منها  ولو  كان على حساب حياة الآخرين ومصالح الناس والمجتمع وهنا يصيبه الجشع وعدم الرضا وعدم القناعة مهما جمع من المال ويفكر بالمزيد ويطور ويبتكر أفكار جديدة وخدع تلبي جشعه  بدون أي إنسانية .

وما الاحتكار والربى والغش والنصب والاحتيال والسرقة وحتى القتل والاتجار بالمخدرات وأعراض الناس إلا صور بسيطة عما يمكن أن يفعله الإنسان إن تخلى عن دينه وإنسانيته وأتبع هواه لتحقيق غايته للوصول الى المال .

وبما لا شك فيه فإن المال نعمة من نِعَم الله على عباده. ويكفي المالَ فضلا أنه يمكِّن صاحبَه من العيش بكرامة فهو ينفق ولا يَسأل . فـ بالسعي وكسب المال الحلال وحسن تدبيره وإنفاقه في الخير واستثماره بما ينفع الافراد والمجتمع من فضائل أهل المال، فإن فضلهم وثوابهم يستمر حتى بعد موتهم، فينتفع ورثتهم ومجتمعهم ويكون صدقة جارية لهم بإذن الله .

 ادعو الله ان يرزقنا الرزق الحلال لنحيا حياة كريمة بشقيها الديني والاجتماعي . وهنا أقول لكل من كرس نفسه لجمع المال دون التحكم العقلاني بكيفية الحصول عليه .  إشتغل في الدنيا ولكن لا تنشغل بها فإن مال الدنيا يبقى في الدنيا .

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
مارس ١٨, ٢٠٢٢, ٣:٣٤ م - شروق
مارس ٣١, ٢٠٢١, ١٢:١٥ ص - Mervat
يناير ٢٦, ٢٠٢١, ٣:٢٦ ص - islam mohmed ahmed