الميسوفونيا.. حساسية الصوت التي تدفع إلى القتل!

الميسوفونيا.. حساسية الصوت التي تدفع إلى القتل! لقد أصبحت هذه المشكلة شائعة كثيراً خصوصا في وقتنا الحالي، كما أنه من الجدير بالذكر أنها تعتبر اضطراب عصبي أكثر ما يميز هذا الاضطراب هو أنه يحدث رده فعل انفعالية اتجاه الأصوات المهموسة على سبيل المثال لا الحصر صوت صرير القلم، أو صوت الفم عند الحركة، مثل مضغ الطعام، وكذا صوت النفس العالي وصوت مضغ العلكة وفيما يلي سوف نقوم بتوضيح أكثر تفصيلاً حول هذا الاضطراب.

 الميسوفونيا.. حساسية الصوت التي تدفع إلى القتل!

 يمكننا أن نعرف اضطراب الميسوفونيا.. حساسية الصوت التي تدفع إلى القتل! على أنها حالة صحية حيث يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب حساسية مفرطة اتجاه الصوت مما يبدأ ذلك في خلق مشاعر انزعاج وقلق وتوتر لديهم عندما يكونوا في محيط ما ومن ضمن هذه الأصوات التي تسبب لهم الانزعاج الشديد وتجعلهم يرغبون في الفرار والابتعاد من هذا المكان هو سماع صوت مضغ الطعام، أو التثاؤب أو أي صوت مهموس أو حركة مستمرة حيث من الممكن أن يثير غضبهم عندما يرون شخصا ما يقوم بتحريك قدميه ويتولد لديهم الرغبة في التخلص منه وربما يشعرون أنهم يريدون قتله أو الذهاب بعيدًا.

وتتحدد ردود أفعال المصاب تبعا لأي مدى الشخص المصاب متأثر بذلك الاضطراب حيث تختلف ردود الفعل من شخص إلى آخر، حيث أن الأشخاص الذين كانت حالة اضطراب الميسوفونيا لديهم قليلة فمن المحتمل أن تشعرون بعدم الراحة والابتعاد عن المكان فقط.

 أما أذا كانت هذه الأصوات تسبب الكثير من الغضب للشخص المصاب وكانت لديهم حالة الميسوفونيا شديدة للحد الذي يؤدي إلى حدوث خوف وهلع شديد أو التفكير في الانتحار أو يدفعه إلى قتل من يقوم بإصدار مثل هذه الأصوات.

كيف يصاب البعض بالميسوفونيا.. حساسية الصوت التي تدفع إلى القتل!

 بعد أن تطرقنا إلى معرفة اضطراب الميسوفونيا.. حساسية الصوت التي تدفع إلى القتل! سوف نقوم بتسليط الضوء على إجابة سؤال كيف تحدث الإصابة بهذا النوع من الاضطرابات سوف نتعرف على الإجابة من خلال النقاط التالية.

• حيث تبدأ التعرض للأصابة بهذا الاضطراب منذ سن التاسعة حتى وصول الطفل إلى سن 13 عام، فتبدأ أعراض هذه المتلازمة في الظهور، وتكون الفتيات أكثر من يتعرض للإصابة بها.

• حيث قام الأطباء بالتأكيد على أن هذه المتلازمة لا تتعلق أسبابها بالأذن، بل انها تدخل ضمن قائمة الأزمات الذهنية والنفسية وقد تكون في بعض الأحيان الحركية، ويمكن أن نوضح أنها ترتبط بمدى تأثير هذه الأصوات على العقل.

 علاج الميسوفونيا

تعتبر متلازمة الميسوفونيا.. حساسية الصوت التي تدفع إلى القتل! كغيرها من الاضطرابات النفسية والصحية تلازم الشخص طوال حياته، لذلك لا يوجد علاج يعتبر نهائيا لهذه المتلازمة ولكن سوف نتعرف معا على أهم الطرق التي تعمل على المساعدة في التحكم بهذا المرض من خلال ما يلي.

• يمكنك أن تقوم بتطبيق إعادة تدريب الطنين حيث يقوم بعض الأطباء باستخدامه وهو يعتبر واحد من ضمن أنواع العلاجات التي تعتمد على أن يتدرب الإنسان المصاب على كيف يتحمل الأصوات الخارجية المختلفة.

• كما تستطيع أن تقوم بعلاج سلوكي معرفي حيث يساعدك ذلك على توجيه ردود الأفعال التي تنتج من الأفكار السلبية المرتبطة بالأصوات المزعجة.

• حيث تساعدك الحصول على استشارة نفسية أيضاً في علاج الأعراض التي تنتج بشكل كبير نتيجة لهذا الاضطراب.

كيفية التعامل مع الميسوفونيا

سوف نعرض لكم بعض الطرق الفعالة والتي تفيدك عند التعامل مع اضطراب الميسوفونيا.. حساسية الصوت التي تدفع إلى القتل!

• يمكنك أن تستخدم أجهزة الضوضاء التي تعمل على تقليل الأصوات التي تحيط بك.

• تستطيع أيضاً أن تقوم بالاستماع إلى الراديو لكي تعمل على التخفيف من حدة الأصوات المحيطة.

• يمكنك أن تقوم بارتداء سدادات الأذن أو السماعات في الأماكن التي تعمل على التحفيز على الاضطراب.

• كما أنه من الأشياء التي تساعدك على التخلص من الأصوات التي تسبب لك قلق هو أن تقوم بممارسة تمارين الاسترخاء والتأمل حيث يساعدك ذلك بشكل كبير في التعامل مع المتلازمة.

وفي ختامنا لهذا المقال نأمل في أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات التي تتعلق بموضوع الميسوفونيا.. حساسية الصوت التي تدفع إلى القتل! وإذا كنت تعاني من هذا الاضطراب الشائع الذي لا يعرفه الكثيرون أو تعرف شخصا ما يعاني منه يمكنك أن تشاركنا بذلك في التعليقات.

 

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
يناير ١٠, ٢٠٢٣, ٢:٠٤ ص - عبد الفتاح الطيب
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١:٢٣ م - Abdallah
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١:١٤ م - Rasha
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١:١٠ م - Areej Alfateh Salah Aldien
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١:٠٢ م - ملك حمدي
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١٢:٤٩ م - Eman abuka
About Author