تأمل عشر دقائق يوميا يحد من القلق والتوتر

التأمل هو حاله ذهنيه تعمل على تصفيه الذهن من الأفكار السلبية، والتحلي بالأفكار الإيجابيةتمكنك من السير نحو تحقيق أهدافك، وتنعم بحياه صحية وإيجابية.

 

 

التأمل ليس فراغ تقضى به اليوم، فإنه يلعب دوراً كبيراً في استعادة الطاقة والنشاط والحيويه. 

 

 

اكتشف باحثون في مجال علم النفس بمجرد ممارسه عشر دقائق يوميا من تمارين التأمل يساعد على التخفيف من مشاعر القلق والتوتر،والقضاء على المخاوف الداخلية، كما أنه أيضاً يساعد في زيادة نسبه التركيز لدى الإنسان.

 

 

وأثبتت الدراسات التأمل لمده 25 دقيقة يوميا على مدار ثلاثة أيام متتالية يقلل من مستويات هرمون الإجهاد الذي يعرف ب هرمون "الكورتيزول" وتحسين وظائف الجهاز العصبي.

 

 

ويتحقق التأمل عندما يقوم الإنسان بخلق صورة معينه في ذهنه لأي شيء يريده، ثم التركيز عليه، مع الانتباه جيدآ لعمليه التنفس بانتظام.

 

 

وتقم عمليه التأمل في مكان هادئ بعيدا عن أي ضوضاء أو صوت عالي في وضعية جلوس مريحه العمود الفقري والكتفين متعامدين مع إماله الرأس قليلاً في إضاءة طبيعية ومعتدله، وهواء نقي، ودرجه حراره معتدله

 

 

 

وأوضحت الدراسات الكندية ممارسة تمارين التأمل لمده عشر دقائق يوميا تقلل من مشاعر القلق والتوتر، وتساعد على التركيز بشكل أفضل.

 

 

 

وبمجرد ممارسة تمرينات التأمل فهذا يساعد على تعويض النوم، وتعمل على إراحه الذهن في دقائق معدوده من اضطرابات عديدة آخرها النوم ل 44 دقيقة، فهناك العديد من الناس حول العالم يشعرون في أوقات كثيرة، برغبة قوية أو شديدة في النوم، ولكن هناك خدعه ذهنيه بسيطه مدتها 10 دقائق ربما تعادل فوائد 44 دقيقة من النوم.

 

 

 

 

ويذكر أن ممارسة هذه التمارين ساعدت 82 شخصا على تحويل الإنتباه من المخاوف الداخلية التي تحيط بهم إلى العالم الخارجي، ومكنتهم من التركيز بشكل أفضل في الأعمال التي ينجزونها 

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
About Author