كيف تتعامل مع الضغط الأسري بعد تشخيصك! ترجمة الباحثة: أمنية شكري

   من الممكن أن تشعر بالعديد من المشاعر المختلفة بعد تشخيصك بمرض ما أو حتى بمرض ليس دائم. بما في ذلك الغضب والإحباط وحتى الحزن. وقد تشعر أيضًا بالغرق أثناء عملية اتخاذ القرار. ومع ذلك، إذا أضفت ضغط أقرانك من العائلة المختلطة معًا، فستكون تجربتك أكثر حدة.

   على الرغم من أن أفراد الأسرة جزء هام من أي خطة علاج، يجب أن يسمحوا لك بتحديد اختياراتك الخاصة. لكن في بعض الأحيان، يعتقد أفراد الأسرة أنه من الضروري السيطرة على هذا الوضع. لذلك، قد يجبروك على اتباع خطة علاج محددة أو يطلبوا منك تعديل نمط حياتك بطريقة معينة. على الرغم من أن العديد من أفراد الأسرة يكنون لك بالحب ويأملون أن يشعروا أن هذا الأفضل بالنسبة لك، لكن من المهم بالنسبة لهم أن يدركوا أنه عندما يتعلق الأمر بصحتك، فهذا قرارك في النهاية. تأكد من اتخاذ القرار والاختيار الأفضل لك دون ضغط الأسرة. إذا كان لديك بعض أفراد الأسرة المتحمسين بشكل مفرط الذين يبدو أنهم يرغبون في التحكم في خطة علاجك، فإليك بعض الطرق للتعامل مع هذا الموقف بذكاء وحب.

  اعترف بأن عائلتك تهتم بك وتريد المساعدة

 

   في معظم الأوقات، ستجبرك عائلتك على اتخاذ قرار أو اتباع خطة علاج محددة لأنهم يحبونك ويريدون أن يشعروا بأن هذا الأفضل لك. ومع ذلك، إذا كنت لا تشعر أن نصيحتهم مناسبة لك، فلا تشعر بالضغط لاتباع نصائحهم. بدلاً من ذلك، اعترف بنصيحتهم وأشكرهم على نصيحتهم، لكن أخبرهم أنك ستتخذ طريق مختلف في مرحلة علاجك. هناك احتمال أن يعتقدوا أنهم يساعدونك بالنصيحة، لذا حاول ألا تغضب أو تتخذ موقفًا دفاعيًا.

 

  كن حازما عند الرد

   إذا عارض أحد أفراد أسرتك قرارك أو أراد أن يفرض آرائه عليك، فلا تتخلى عن هذا السلوك. ببساطة، أنت الآن تسلك طريقًا آخرا، فأشكرهم على اقتراحاتهم، ولا تحاول إثبات صحة وجهة نظرك، ولا تشرح كل الأبحاث التي أجريتها. فهذا يؤدي فقط إلى إطالة المحادثة، ويعطي انطباعًا خاطئًا بأن أفراد الأسرة يجب أن يكون لهم رأي في قرارات الرعاية الصحية. في النهاية، هذه حياتك التي تناقشهم من أجلها، وتحتاج إلى اتخاذ القرار الذي يناسبك.

  امنح نفسك الإذن لتجنب أولئك الذين لا يحترمون حدودك

   الآن، يجب أن يكون تركيزك على الاهتمام بنفسك. وإذا لم يفعل أفراد الأسرة الآخرون ذلك عن طريق إجبارك للقيام بأشياء مختلفة أو التشكيك في قراراتك، فإنهم سيجعلون الأمور أكثر تحديًا مما يجب أن تكون عليه. من المقبول تمامًا وضع مسافة بينك وبين أي شخص لا يدعم ما تمر به. على العكس من ذلك، يجب أن يحترم الأشخاص من حولك قرارك، ولا يزيدون الضغط عليك للامتثال لهم. 

   ركز على الاعتناء بنفسك ولا تحب الآخرين

   يحب الناس السلوكيات غير الصحية التي لا مكان لها عند اتخاذ القرارات الطبية. تذكر، لا يمكنك إرضاء الجميع، ولا يجب أن تحاول. والآن يجب أن يكون تركيزك على أن تصبح شريكًا متعاونا مع فريقك الطبي، بدلاً من القلق بشأن ما إذا كانت عائلتك تحبك أو تحترم اختياراتك. إذا كنت تجادل أشخاص طيبين، أو إذا كنت تجد صعوبة في قول "لا"، أو رفض ما يدفعك إليه أفراد عائلتك، فعليك أن تعمل بجد لتطوير ثقتك بنفسك. إنه لأمر صحي وقوي للغاية أن تتحدث عن موقفك، وأن تقول "لا" لقرار لا يتناسب مع خطة علاجك.

  حدد الطريقة التي تحتاجها في المساعدة واطلبها.

   عندما يتم تشخيص إصابتك بمرض ما أو بمرض خطير، فقد يجعل ذلك عائلتك تشعر بالضعف والخوف. لهذا السبب، يريد الكثير من الناس تخطي حدودهم لتولي الأمور. فيجرون الكثير من الأبحاث حول وضعك الصحي، ويقدمون نصائح غير مرغوب فيها. هناك طريقة واحدة للتعامل مع هذا الموقف آلا وهي إعادة توجيه رغبتهم لمساعدتك. دعهم يعرفون ما تحتاجه حقًا. على سبيل المثال، إذا كان تناول وجبات صحية للقلب جزءًا هاما من خطتك، فاطلب منهم مساعدتك في التخطيط لقائمتك الشهرية أو إعداد بعض الوجبات في لأيام التي لا ترغب فيها بالطهي. وإذا لم يعد بإمكانك قيادة السيارة، فاسمح لهم بأخذك إلى موعدك. ضع قائمة ببعض الأشياء التي تساعدك حقًا. بعد ذلك، عندما يطلبون منك القيام بشيء ليس جزءًا من خطتك، يرجى قول شيء مثل هذا: "شكرًا لك على نصيحتك، ولكن ما أحتاجه حقًا هو حجز موعد العلاج الكيميائي. هذه هي الطريقة التي يمكنك بها مساعدتي، ممكن؟"

   ابحث من حولك وتواصل مع الأشخاص الذين يدعمونك

    ما مررت ليس بالأمر السهل، فأنت بحاجة إلى نظام دعم قوي. أنت بحاجة إلى أشخاص في حياتك ليس فقط لتثق في قراراتك، ولكن أيضًا لتمكينك من الدفاع عن نفسك. والأهم من ذلك، أن نظام الدعم الجيد سوف يتحقق من مشاعرك، ويظهر لك التعاطف ويحترم اختياراتك. فلتبحث عن أشخاص ليسوا لطفاء فحسب، بل أيضًا مشاعرهم حقيقية تجاهك. من المرجح أن تكون على طبيعتك، وتدع أولئك الذين لا يحتاجون إلى التظاهر بالتخفيف من حذرهم. والأهم من ذلك، سوف يعاملك هؤلاء الأصدقاء على قدم المساواة، ويؤمنون بقرارك، ولن يجرؤون على قول ما يفكرون به. فعندما يختلفون معك دون إجبارك على تغيير سلوكك، سيخبرونك بذلك.

أخيرًا، عندما يمكنك الدفاع عن نفسك أمام عائلتك والفريق الطبي، ستشعر بالتحسن كثيرا. وستصبح أفضل مستهلك للرعاية الصحية.

المقال مترجم من الصينية إلى العربية

المصدر:

https://zhcn.approby.com

 

 

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
About Author

أمنية شكري توفيق، مصرية، باحثة ماجستير تخصص ترجمة المصطلحات طبية بكلية الألسن جامعة عين شمس، حصلت على الليسانس 2012، حصلت على دبلومة الترجمة التحريرية عام 2015، شاركت في اليوم الثقافي الصيني للقسم بكلية الألسن عام 2012 وعام 2013، قائد مجموعة "سور الصين العظيم" ورشة ترجمة تحريرية عن ثورة 25 يناير 2011 تحت إشراف تحت د ماجدة، شاركت في ورشة ترجمة تحريرية تحت عنوان "سياسة الاصلاح والانفتاح بالصين عام2012 تحت اشراف د ناهد. حصلت على الجائزة التشجيعية في الكتابة الصحفية مسابقة "أنا والصين" عام 2018. أهم الأعمال: شاركت في ترجمة كتاب "قصة نجاح علي بابا" سيرة جاك ما الذاتية، أغني رجل في الصين شاركت في ترجمة كتاب "الخان" مجموعة قصص أدبية عن العمال الصينين شاركت في ترجمة كتاب "مذابح نانجينغ" أول مرجع تاريخي وثائقي عن حرب اليابان ومذابح نانجينغ ترجمة كتاب "من أجلك مستقبلا" رسالة إلى ابنتي، في علم النفس التربوي عن فترة المراهقة عند الفتيات. ترجمة كتاب "مقابلة خاصة جدا" لأشهر كاتب قصص قصيرة في الصين لا ماو وصدر حديثا في معرض الكتاب 2020 مراجعة كتاب الحوكمة الإجتماعية في الصين معرض الكتاب 2020 ترجمة الدليل النفسي في زمن الكورونا 2020 ترجمة كتاب يوميات الملائكة 2020 كاتبة ومترجمة طبية متطوعة على المواقع دي: a. http://www.medarabic.com/p/home.html b. https://www.rqiim.com/ c. https://jawak.com/ d. https://elegant-reading.com/ محاضرة لغة صينية متطوعة في جمعية رسالة Chinese Instructor in RTC,2020 مدربة تنمية بشرية متطوعة في صندوق مكافحةوعلاج الادمان Fund for drug control and treatment of addiction ,2010-2013 المسمى الوظيفي الحالي: مراجعة ومترجمة ومحاضرة بيبت الحكمة