وصفات طبيعية لعلاج التهاب اللثة

وصفات طبيعية لعلاج التهاب اللثة

يعاني الكثير من الأشخاص من مشكلة التهاب اللثة، و يحدث هذا الإلتهاب في العادة بسبب تراكم طبقة تسمى( البلاك) ، أو بسبب تراكم البكتيريا على الأسنان، وقد يتطور هذا الإلتهاب ويسبب مشاكل أكثر خطورة، قد تصل إلى فقدان الأسنان.[1]


من العلامات التي تدل على وجود إلتهاب باللثة، وجود انتفاخات ولثة حمراء، كما أنه من الممكن حدوث نزف عند القيام بتنظيف الأسنان بالفرشاة، كما أنه قد يسبب هذا الإلتهاب رقة اللثة، وقد يسبب رائحة للفم كريهة جداً.[1]

الأسباب المؤدية لحدوث التهاب في اللثة

إن التغيرات الهرمونية تعد من أبرز الأسباب لحدوث التهاب في اللثة، مثل: انقطاع الطمث، والحمل، حيث تصبح اللثة أكثر حساسية، وهذا يزيد من خطر الإصابة بالتهاب اللثة، كما أن الأشخاص المصابين بمرض السكري أو السرطان ، أو نقص المناعة البشرية، هم أكثر عرضة لحدوث التهاب اللثة.[1]

كما أنهناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بهذا الإلتهاب، مثل: التدخين، التقدم في العمر، وتناول بعض الأدوية، ونقص فيتامين C في النظام الغذائي، بالإضافة إلى عنصر الوراثة.[1]

الرعاية المنزلية للفم

من الممكن تجنب حدوث التهاب اللثة في المنزل، من خلال القيام بعدة إجراءات ، ومنها: القيام بتنظيف الأسنان مرتين في اليوم، مع الإنتباه أنه يجب اختيار نوع مناسب من فرشاة الأسنان، كما أن استخدام خيط الأسنان لمرة واحدة يومياً يساهم في الحفاظ على صحة الفم واللثة، بالإضافة لاسخدام غسول فم مطهر.[1]

وصفات طبيعية لعلاج التهاب اللثة

من الممكن القيام بعدة وصفات طبيعية، وذلك يساهم في تجنب أو علاج التهاب اللثة، حيث أن الوصفات الطبيعية لها جوانب أفضل للعلاج، بمقارنتها مع العلاجات الكيميائية، ومن هذه الوصفات:

غسول زيت شجرة الشاي

إن استخدام غسول الفم بزيت شجرة الشاي، يعتبر رائعاً وفعالاً لعلاج التهاب اللثة، حيث من الممكن القيام باستخدام هذا الزيت من خلال إضافة قطرات من زيت شجرة الشاي إلى معجون الأسنان الذي تستخدمه، ويفضل أن يكون مناسب،كما أنه من الممكن صنع غسول من خلال إضافة بضع قطرات من زيت شجرة الشاي، إلى كوب من الماء الدافئ، ثم القيام بالمضمضة لمدة نصف دقيقة، ويجب تكرار هذا الغسول مؤتين يومياً.[2]

غسول الماء المالح

يعمل الماء المالح على التئام اللثة الملتهبة، حيث يساهم في تطهير اللثة، ويعمل على تهدئتها، كما أنه يساهم في تخفيف الألم الناتج عن الإلتهاب ، بالإضافة إلى أنه يعمل على تقليل البكتيريا المسببة للإلتهاب، و يخفف رائحة الفم الكريهة.[2]

ويتم استخدام الماء المالح من خلال إضافة نصف ملعقة من الملح إلى كوب من الماء الفاتر، والقيام بالمضمضة بالمزيج لمدة تصل ل نصف دقيقة، ثم القيام ببصق المحلول، يجب تكرار هذه الوصفة مرتين في اليوم على الأقل.[2]

المراجع

[1]المرجع.

[2]المرجع.

 

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
About Author