أكبر جريمة

أكبر جريمة

yQb9j7xPtJgbR62kWVMcNYH3FOikUlr9s8M-FAw0iKMaHFdNGGzKLIZSJL6mJ8HcY5-Nxf2-bHW3V5qTuCgiJ8jretmy202mAEm_ZnKzOsK32AVjtLBVhnnObwPjmmALkki3mF2h

الظن السيء هو أكبر جريمة، هناك الكثير من الأشخاص في حياتنا العملية يتميزون بالظن السيء، بل مبدعون بالظن السيء، يتبعونها كهواية، لماذا لا ننظر للأمور من ناحية أخرى؟ لماذا لا يحبون للآخرين كما يحبون لأنفسهم؟ حيث إذا ظن بهم أحد ما أمر سيء يحزنون ويشعرون بالظلم والألم، وينسون ما يفعلون بالناس من خلال ظنونهم وأفكارهم السوداوية.

 

عندما نبدأ من أنفسنا عندما نرى أمرا مزدوجًا يجب أن نذهب للظن الأفضل الأنقى، لا نسمح للظنون الشريرة بالدخول إلى عقولنا، هي آفة القلوب، نبتعد عنها كأنها الأذى لنا، قد تجرحنا يومًا ما، نتركها نغمض أعيننا عنها، ولا نتداولها، وهي أشبه بجريمة قتل نفس طيبة نقية في عين أنفسنا، أنت لا تحب هذا إذن لا تحبه لغيرك أيضًا.

 

وهذه قصة لأحد ضحايا الظن السيء، حيث كان رجل عجوز يمشي في الطرقات ومعه مجموعة من الأغنام تمشي ولكن حولها عربة على شكل سياج، قام أحد الأشخاص بالتقاط صورة له، عندما تراها للوهلة الأولى قد تظن الكثير من الظنون، حيث أن بعض الناس ظن بأن هذا الرجل مجنون ومختل عقليا، وبعض الناس قالت أنه رجل حريص ويخاف على أغنامه من السيارات، والبعض قال أنه يخاف أن تهرب منه أغنامه، والبعض قال حتى لا تهاجمها الذئاب ويحميها من خطر الطرقات، وبقيت الظنون تتراود إلى أذهانكم، وأنت عزيزي القارئ إلى ماذا سحبك طوفان الظن؟

 

وفي أحد الأيام قرر أحد الأشخاص أن يقطع الشك باليقين وذهب حتى يسأل العجوز عن سبب حمله لهذا السياج المعدني المهلك، وقال له يا عم لم هذا السياج المتنقل حول أغنامك؟ ابتسم العجوز الراعي وقال: يا بني إني أخاف أن تذهب أغنامي لتأكل من زرع الناس وحشائشها دون علمهم، فأخاف أن يحاسبني الله عن فعلتهم هذه، وهنا كانت الصدمة.

 

هل عرفت الآن أن بعض الظنون في أشخاص مثل هذا العجوز النقي الطيب الذي كان خوفه من الله أهم أولوياته، أليس من الظلم أن ينعته الناس بالمجنون والمختل؟ وقد اتضح بأنه أطيب وأطهر وأنقى من ظنون البشر، رفقًا ببعضكم، رفقًا بهذه القلوب، فأنتم لا تعلمون ما في القلوب والله وحده يعلم ما تخفيه النوايا.



Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١٢:٤٤ م - Sarora Fayez
مارس ١٠, ٢٠٢٢, ٩:١٨ ص - Sarora Fayez
فبراير ١٢, ٢٠٢٢, ١١:٠٩ م - Dr. Shahad
يناير ١٦, ٢٠٢٢, ٢:٤٨ ص - ناديا مصطفى الصمادي
About Author

ممرضة/صحفية/ كاتبة عندما ينكسر الماء سأعلن انكساري، ومن اتقن الصبر سوف يتقن جميع مستحيلات الحياة.