إصنع طريقك بنفسك

    الحياة مغامرة لابد لك من خوضها ،وطريق لابد من الوصول إلى نهايته في كل يوم يفتح الله لك مجال لتصبح أكثر علما ،و فرح سعاده ،الحياة خطة لابد من إنجازها ،الحياة فرصة لتنعم بشباب دائم ،في سن الرابعه والعشرين توقن أنك لم تعد طفل ،ولا شخصا طائشا فأنت اليوم ذالك الشخص الذي يوكل إليه عدد لا يستهان به من المهام ،وأنت في منتصف طريق سوف تلاحظ ضرورة الإنتباه لأولوياتك في الحياة فأنت لم تعد ذالك الطفل الذي يحل والديه أو المعلم أو أي شخص راشد مشاكله ،لقد أصبحت مسؤولا عن كل خطوة تخطوها ،وهنا سوف تلاحظ أي خلل في ترتيب الأولويات لديك ،فقد تكون شخص منضبطا ،ولكنك تحب تهرب من بعض المسؤوليات ،فلا بأس ببعض اللهو أحيانا ،لكن ماذا لو أصبحت مسوؤلا ،ولديك مهام لابد من إنهائها في وقت محدد ،ماذا لو أصبحت لديك مسؤوليات تتعلق بأكثر من شخص ،فأنت اليوم لم تعد مسؤولا عن نفسك فقط ،فقد تكون مسوؤلا عن إخوتك الأصغر سنن ،عن عملك ،عن طموحك ،عن دينك كذالك ،فكيف هو حالك مع الله بعد مرور ما يقارب تسع سنوات على بلوغك سن التكليف هل نجحت فعلا في علاقتك مع الله ؟،هل أنت ملتزم على الأقل بالحد الأدنى من الأوامر والنواهي ؟،كيف هو حالك في العمل ؟هل مستواك جيد أو أنه أقل من المستوى المطلوب ؟،كيف حالك مع الأصدقاء؟ هل لا زلت على صلة طيبة معهم بعد مرور فترة جيدة على إنهاء دراستك ؟،كيف هو حالك مع مديرك في العمل هل علاقتك به جيده ،كيف حالك مع الأسرة ؟هل أنت من يدخل البهجة عليهم أم أنك على عكس ذالك ؟،كيف هي أوضاعك المالية هل أنت مرتاح لوضعك المادي أم أنه ليس جيدا ؟،كيف هي صحتك هل لازلت تشعر بالنشاط والقوة ام أن وزنك بدأ بزيادة بشكل مفرط إذا الأمور تسير على كما يجب هنيئا لك ،لكن إذا لم تكن كذالك دعنا نساعدك في ترتيب لتسير الأمور بشكل أكثر وعي، وإنضباط لعلنا نساهم في إدخال السور إليك .

أولا :حسن علاقتك مع الله وذالك من خلال الموظبة على صلاة الفريضة يوميا ،وقرأة ماتيسر لك من القران ،وسماع بعض دوروس العلم .

ثانيا: حاول ممارسة بعض تمارين الإحماء ،وشرب المياه ،وحاول الجلوس بضع الوقت في مكان مشمس .

ثالثا :حاول أخذ دورة مهمة في تخصصك أو حضور بعض الفيديوهات في الثقافة العامة .

رابعا:إقضي وقت مع الأسرة والأصدقاء .

خامسا:قوم بعملا تطوعيا يجدد إحساسك بإلنتماء للمجتمع .

سادسا :كافىء نفسك بعد كل عمل إنجاز .

سابعا:إبذل جهد أكبر في عملك . 

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١٢:٤٤ م - Sarora Fayez
مارس ١٠, ٢٠٢٢, ٩:١٨ ص - Sarora Fayez
فبراير ١٢, ٢٠٢٢, ١١:٠٩ م - Dr. Shahad
يناير ١٦, ٢٠٢٢, ٢:٤٨ ص - ناديا مصطفى الصمادي