اعرف نوع شخصيتك و ما يناسبها من المجالات الوظيفية

تختلف شخصياتنا في الكثير من الجوانب ، ففي المنزل الواحد بإمكانك أن تجد أخوة يتشاركون كل شيء و يتفرّد كل منهم بشخصية فريدة لا تشبه الآخر ، فهناك أمور يبرع فيها أشخاص معينون قد لا يستطيع آخرون القيام بها ، و هناك مزايا تتوافر عند أشخاص و ليست موجودة عند آخرين و على هذا النحو .

أما في مجال سوق العمل ، فتزداد الشروط و المتطلبات التي تضعها الشركات المختلفة لاستقطاب الموظفين ممن يتمتعون بصفات و مزايا و مؤهلات يمكن أن تساهم في النمو في آداء الشركة و زيادة في الأرباح و تعزيز الإبداع في العمل ، و في ما يلي نستعرض لكم أنوع الشخصيات و ما يناسبها من مجالات وظيفية :

أولاً : الشخصية الواقعية\العملية : 

الشخصية الواقعية

يتميز أصحاب هذه الشخصية بحبّهم للعمل بأيديهم و استخدام الآلات و الأدوات أثناء عملهم ، و هؤلاء الأشخاص يبدعون في المجالات الصناعية و حتى الطبية مثل أن يعمل كتقني يتعامل مع الأجهزة أو مسعف يتعامل مع الحلات الطارئة و يجيد الإسعاف الأولي ، يمكنه العمل أيضاً في مجال الهندسة و بالأخص الهندسة الميكانيكية .

ثانياً : الشخصية الفنية :

الشخصية الفنية

هؤلاء الأشخاص يمكن أن نصفهم بأنهم مبدعين ، يحبون التعبير عن مشاعرهم بواسطة الفن ، يهتمون بأدقّ التفاصيل الجمالية في أعمالهم و يتميزون بالتفرد و اللمسات الخاصة ، يمكنهم العمل العمل كرسامين و مصممين و موسيقيين أو العمل في مجال الديكور و الكتابة و غيرها .

ثالثاً : الشخصية الإستقصائية \ المحققة : 

الشخصية المحققة

أصحاب هذه الشخصية يتصفون بالفضولية و شغف التعلم ، و يبرعون في تحليل الأوضاع و حل المشكلات ، جيدون في طرح الأسئلة و القيام بالأبحاث و الإستكشافات و يمكنهم العمل في واحدة من هذه الوظائف : محقق ، صحفي ، عالم أبحاث و دراسات ، جيولوجي .

رابعاً : الشخصية الإجتماعية 

الشخصية الإجتماعية

هؤلاء أشخاص ودودين يحبون العمل مع الآخرين كمجموعات و تدريبهم ، يقدمون العناية و الدعم لغيرهم و يحبون التواصل مع الجميع ، يمكنهم أن يعملو في مجال التعليم و التمريض و رعاية الأطفال و المسنين و الإرشاد الإجتماعي .

خامساً : الشخصية التقليدية \ العادية :

الششخصية التقليدية

أصحاب هذا الشخصية حذرين و يفضلون اتباع روتين عمل محدد ، جيدون في ترتيب الأمور و ينتبهون للتفاصيل الدقيقة ، ممتازون في التعامل مع البيانات لذلك يمكنهم أن يعملواْ في مجال معالجة البيانات و المحاسبة و البرمجة .

سادساً : الشخصية المغامرة :

الشخصية المغامرة

الشخصيات المغامرة واثقون من أنفسهم ، ممتازون في قيادة الآخرين و إقناعهم ، و جاهزون لخوض زمام المخاطرة في أي وقت ، مؤثرون جيدون و لا يخافون من اتخاذ القرارات أيّاً كانت ، الشخصية المغامرة يمكنه العمل كسياسي ، مدير مبيعات ، لاعب رياضي و غيرها من الوظائف على هذا النحو .

و في الختام وجب التنويه على أهمية أن يعرف المرء إلى أي نوع من أنواع الشخصيات ينتمي و ما هي مزاياه و نقاط ضعفه كي يستطيع تحديد ما يناسبه من مجال و ما يمكنه الإبداع فيه .

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
مايو ٥, ٢٠٢١, ١١:٣٤ ص - اسيل علي محمد الحضرمي
مايو ٢, ٢٠٢١, ٢:٠٠ م - ركان الخوالده
مايو ١, ٢٠٢١, ١:٢٩ م - Fadialzoubi
مايو ١, ٢٠٢١, ١٢:٥٦ ص - Fatima omran
أبريل ٢٨, ٢٠٢١, ١٢:٣٧ م - اسيل علي محمد الحضرمي
About Author

كاتبة محتوى و صاحبة مدونة صمت الضمير .. أحب العبث بالقلم أحياناً .. و أقدّر هذه اللغة العظيمة لأبعد مدى ..