الجانب السلبي لعيد الاضحى "مهم جدا "

عيد الاضحى او عيد القربان كما يسميه الايرانيون .

هناك عدد لا يحصى من الأخطاء الأخلاقية والاقتصادية والانسانية والمنطقية التي نرتكبها في هذا العيد، وهي أخطاء يستحيل إحصاؤها لكنني سأقتصر بالاشارة إليها :

 

1- البعض يذبح أكثر من أضحية واحدة وكأنه شديد التقوى عظيم التضرع والقربات !! بتقرب الى الله بهاته القرابين، وعندما ننظر في سجله المحفوظ في السماء ، سنجد بأنه من السابحين في الدنس المتوغلين في الخطيئة والمعصية سكير وزاني و فاسق ولا يصلي ووو...الخ وكل هذه الأشياء معاصي ذكرت بالقران اما الاضحية فهي ليست فرضا لكنه مع ذلك حريص على الأضحية !! وغير مهتم بترك الصلاة !! ما يؤكد بان الدافع لسفك دم الخروف ليس ديني كما يزعم اغلبهم.. فواااااا عجبي...

2- بعض الأغبياء المتوحشين وهم اصلا وحوش بلا قلب او قلوبهم فائقة التوحش، يعذبون الأضاحي المسكينة أشد عذاب قبل قتلها، مثلا بعضهم يحرم الأضحية من الاكل والشرب ليلة النحر كي لا يجد بطنها مملوءا بالكلأ عند سلخها!!! يا سلام: تحرم حيوان بريئ اربعة وعشرون ساعة من الطعام والشراب ويقضي اخر ايام حياته وهو جائع وظمئان كل هذا لكي يسهل عليك تنظيف الامعاء ايها البغل ؟؟ أي منطق هذا حتى القتلة والمجرمون وقت اعدامهم تنفذ لهم طلبات معينة فما بالك بحيوان بريئ!!!؟
3- لا يوجد شيئ إسمه طريقة مريحة فالذبح!! الذبح كله مؤلم ولكن بإمكاننا ان نجعله أقل قسوة، واصبح من الواجب الان أن يقوم هؤلاء بتخذير الحيوانات قبل ذبحها.

4- أكبر مجرم مدلس عرفه التاريخ هو أول من قال لهم بأن لحم الحيوانات الصغيرة في السن يكون فتيا وينضج بسرعة وهو غبي أيضا، لان الافضل هو ذبح الحيوانات الكبيرة في السن التي لم تعد قادرة على الإنجاب وترك الصغيرة وهكذا سنضرب عددا كبيرا من العصافير بحجر واحد...( أ)سيكبر القطيع كما وسيتحسن كيفا وجودة لأن الحيوانات الصغيرة التي ستبقى ستنجب مستقبلا الكثير من الحيوانات الاخرى وبالتالي يكبر القطيع وينمو أما ما يقومون به الان فهو ضد التطور وضد البقاء للاصلح.
ب. ستموت الحيوانات بطريقة اقل قسوة على الاقل سنترك لها فرصة عيش عمر اطول وممارسة التزاوج وهكذا تخلد جيناتها ويكون الموت بالنسبة لها أقل وطأة
ت. ذبح الحيوانات الكبيرة صحي عكس ذبح الصغيرة وانا لست طبيبا ولكن اللحم الفتي الذي ينضج بسرعة لا يتعرض للحرارة كما يحصل مع لحم حيوان كبير في السن يحتاج لوقت اطول كي ينضج، ومن المعلوم ان اللحم كلما زادت مدة تعرضه للنار كلما ماتت اعداد اكبر من الميكروبات في داخله.
ث. سينخفض سعر اللحم ويصبح في المتناول لأن العرض سيكون اكبر من الطلب.

5- كفانا من الكذب الشعباوي والضحك على عقول الأطفال، كما كان يقال لنا إبان الصغر بأن الحيوانات تفرح عندما نذبحها وأنها راضية بقدرها وهي من اختارته فهذا ينمي الوحشية في الاطفال ويبررها لهم، كما أنها كذبة كبرى فغريزة الحياة تكون بادية على الأضاحي المسكينة التي تقاوم الموت، حتى بعد ذبحها تخرخر دائما ويسمع صوت زفيرها وهي تحاول استنشاق الهواء فكفانا كذبا وحماقات.

6- عندما تجتمع اسرة بحالها على حيوان ويمنحها موت هذا الحيوان السعادة فعليها ان تقدره لا ان تتركه بالعطش والجوع وتقيده بالحبال وتتركه في القر والبرد... الخ، ولكن للاسف اتضح بان البهائم حقا هم هؤلاء الذين يقومون بهذه السلوكيات، سلوكيات تعلموها من ثقافة الجزار الذي ينظر الى الموت من زاوية مهنية مجردة من العاطفة فسحقا لهاته التصرفات .

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١٢:٤٤ م - Sarora Fayez
أبريل ١٢, ٢٠٢٢, ٢:٤٨ ص - مستشار دكتور حسام عبد المجيد يوسف عبد المجيد جادو
مارس ١٠, ٢٠٢٢, ٩:١٨ ص - Sarora Fayez
مارس ٥, ٢٠٢٢, ١٠:٤٦ م - Sarora Fayez
About Author

كاتب . ناقد . طبيب .مصلح اجتماعي . تطوعي . اديب . مفكر .