الحسد

الحسد 

يخاف الكثير من الناس من الحسد، و يحاول الكثير منهم حماية أنفسهم من الإصابة بالحسد و العين، و بعرف الحسد على أنه تمنيشخص ما زوال نعمة معينة من عند شخص معين و تمني امتلاك هذه النعمة بدلاً من هذا الشخص، و قد  يقوم شخص معين بإصابة شخص بالعين بسبب حبه الشديد و إعجابه بهذا الشخص و يكون الحسد هنا غير مقصود و سببه الحب الشديد لهذا الشخص و الحسد مذكور في القرآن الكريم و قد يصل إلى وفاة الشخص المحسود و فقدان حياته أو حتى تدمير حياته.  

و هناك فرق كبير بين العين و الحسد، فالحسد تكون دوافعه الحقد و الغيرة و تمني زوال النعمة أما العين فهي تأتي بسبب الإعجاب الشديد و حب الشخص، و كل شخص يصيب بالعين هو شخص حسود، في حين أن الشخص الذي يصيب بالعين ليس من الضروري أن يكون شخص حاسد، و حتى أن الشخص يمكن أن يصيب نفسه بالعين بسبب شدة إعجابه بنفسه و بماله أو بما يملكه من إنجازات.    

فيجب على كل شخص ذكر الله إذا رأى شيئاً ما أعجبه لكي لا يكون السبب في دمار هذا الشيء، كما يجب على الأشخاص الاستمرار في قراءة القرآن من أجل حماية أنفسهم من الإصابة في الحسد و للمحافظة على النعم التي أنعمها الله عليهم، فيجب على الأشخاص قراءة القرآن بكثرة و قراءة أذكار الصباح و المساء يومياً، كما يستحسن أن يقضي الإنسان حاجاته بالكتمان حتى بحافظ عليها و يحميها.   

و يؤمن الكثير من الأشخاص بأن ارتداء خرزة زرقاء قد تمنعهم من الإصابة بالحسد و بأن هذه الخرزة ترد العين عنهم و تحميهم، ولكن يعد هذا التصرف فير جائز في الإسلام و له أضرار على الشخص الذي يقوم بفعل هذا التصرف، فهو بهذه الطريقة يؤمن بأن هذه الخرزة هي السبب في حمايته بينما السبب الحقيقي وراء حمايته هو رعاية الله سبحانه و تعالى له، كما يؤمن بعض الناس بأن أصحاب العيون الزرقاء أكثر حسداً من غيرهم و بالطبع هذه المعلومة غير صحيحة على الإطلاق.

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١٢:٤٤ م - Sarora Fayez
أبريل ١٢, ٢٠٢٢, ٢:٤٨ ص - مستشار دكتور حسام عبد المجيد يوسف عبد المجيد جادو
مارس ١٠, ٢٠٢٢, ٩:١٨ ص - Sarora Fayez
مارس ٥, ٢٠٢٢, ١٠:٤٦ م - Sarora Fayez
About Author