الطريق إلى الحياة

  كن سبب سعادة للأخرين قدر استطاعتك ،إياك أن تكون سبب ألم لأحد ،كن نورا في سماء كل من يعرفك ،وكن ماء تسقي أحلامهم لكن أحذر ،وأنت تسكب الحب أن تصبح فيضان أو سيل جارفا ،أياك وأنت تسكب العسل أن تغرق الخلية ،لا تجعل محبتك سجن يريد الجميع الفرار منه ،لا تفسد النبات من كثر سقيها بالماء .

كثيرا ما نفشل في تعبير عن المحبة ،حتى يخطر في بالنا سؤال لحوح جدا ،هل نحن فعلا محبين أم أننا أصبحنا نميل إلى تملك أحبائنا ،خصوصا من حصل على لقب أم أو اب منا نحاول أن نخطط لأبنائنا مستقبلهم ،وطريقة تصرفهم ،نحاول أن نتحكم في قراراتهم ،وميلوهم ،حتى في ردود أفعالهم ،نقرر عنهم ما يسعدهم ،وما يحزنهم لكن السؤال الحقيقي ، هل الحياة هي فعلا التي نعرفها ؟،لكن السؤال الأهم هل نحن فعلا ناضجون بما يكفي لنرشدهم؟ هل نحن فعلا مدركين للحياة بما يكفي ؟،لكن يا ترى كيف يمكن أن نكتشف الحياة أكثر .

دائما ما أسمع أشخاص يقولون فلان خبرة في الحياة ،أو أحدهم يقول لك أنه يحدثك من خبرته الحياتية ،إذا كانت الحياة بحاجة إلى المعرفة والخبرة فلماذا لا يكون لدينا أي فكرة عنها قبل الخوض فيها ؟،دائما ما يقولون لك في المدرسة تأخذ الدرس ثم الإمتحان ،وفي الحياة تأخذ الإمتحان ثم الدرس ،هذا الشيء خاطأ جدا ،لان المواقف الحياتية بين البشر فيها نوع من التشابه ،لو أن تجارب الناس الحياتية وضعت في كتب منهجية ودخلت ضمن التعليم المدرسي والجامعي لستفاد كثير من الناس ،فمثل ما تعلمت القرأءة والحساب وكل المهارات الازمة لمواجهة سوق العمل ،كم سيكون جميلا أن تتعلم كيف يجب أن تواجه الحياة .

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
نوفمبر ٣, ٢٠٢١, ٨:٠٧ ص - اسيل علي محمد الحضرمي
نوفمبر ٣, ٢٠٢١, ٨:٠٤ ص - رزان رواشدة
أكتوبر ٢٩, ٢٠٢١, ١:٤٠ م - اسيل علي محمد الحضرمي
أكتوبر ١٩, ٢٠٢١, ٤:٣٢ م - اسيل علي محمد الحضرمي
أكتوبر ١٦, ٢٠٢١, ٤:٠٩ م - رزان رواشدة
أكتوبر ٩, ٢٠٢١, ٢:١٩ م - Star