المخدرات

انتشرت في الاونة الاخيرة المخدرات في اغلب المجتمعات حتى اصبحت مشكلة ذات تاثير متعدد الابعاد والاوجه . ولنكون على علم تام بهذا المصطلح وتاثيره وجب علينا ان نعرف المعنى الحقيقي لهذا المصطلح حيث انه عبارة عن كل مادة خام او مستحضرة تحتوي على عناصر مهدئة او منبهة اذا ما استخدمت لغير الاغراض الطبية فهي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي وتؤدي الى خلل كلي او جزئي في وظائفه الحيوية.

كما انه يجب ان نعرف بان تكرار تعاطي المادة المخدرة الذي يصاحبه رغبة جامحة للحصول على المادة والعمل المستمر على زيادة الجرعة هو مايسمى بالادمان.

اما التعود على المخدرات فهي حاة اخف من الادمان حيث لاتحدث فيها الرغبة القهرية ولاالميل لزيادة الجرعة.... وللتفريق بين الادمان والتعود يعود الى المادة التي يتعاطاها المدمن حيث ان هناك مواد مخدرة قوية تصيب بالادمان كالهيروين ومواد اخرى اقل خطورة منها تؤدي الى التعود فقط كالحشيش.

وتقسم المخدرات من حيث المصدر الى ثلاثة اقسام :

الاول : المخدرات الطبيعية ومعظمها مشتقة من ثلاث نباتات وهي شجرة الخشخاش والتي يستخرج منها الافيون وشجرة الكوكا والقنب.

الثاني : المخدرات الصناعية ويتم استخراجها من مواد طبيعية بعد القيام بتصنيعها ومن امثلتها المخدرات التخليقية وهي المهدئات والمنومات والمسكنات وكلها ذات تاثير مورفيني.

الثالث : المخدرات المستخرجة كيميائيا من مواد طبيعية وهي مجموعة مواد مخدرة يتم استخراجها من مواد طبيعية مثل مادة المورفين المستخرجة من الافيون ومادة الهيروين المستخرجة من المورفين.

ويجب ان نعلم بان اضرار التعامل في المواد المخدرة تختلف تبعا لاختلاف نوع المادة التي يتم تعاطيها وحجم الجرعة التي يتناولها المدمن... وعلى العموم فتعاطي المخدرات يؤدي الى ضعف عام في الجسد وضعف المناعة والاصابة بالامراض المعدية نتيجة لاشتراك المتعاطين في استخدام نفس الحقن.

ولقد بات ثابتا ان تعاطي المخدرات يهيئ الفرصة لارتكاب الجرائم ..فالمدمن عندما لايستطيع الانفاق على نفسه ولايستطيع تامين اموال شراء المخدرات فانه سيقوم بارتكاب الجرائم ...لذا وجب علينا نحن والمجتمع باكمله محاربة هذه الافة بكافة الوسائل والعمل على توعية جميع افراد المجتمع بشتى الطرق والوسائل لتجنب المخدرات واثارها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١٢:٤٤ م - Sarora Fayez
أبريل ١٢, ٢٠٢٢, ٢:٤٨ ص - مستشار دكتور حسام عبد المجيد يوسف عبد المجيد جادو
مارس ١٠, ٢٠٢٢, ٩:١٨ ص - Sarora Fayez
مارس ٥, ٢٠٢٢, ١٠:٤٦ م - Sarora Fayez