قاصرات تدخلن الاقفاص الذهبية رغما عنها!

بسم الله الرحمن الرحيم 



ساقوم اليوم بالتكلم عن زواج القاصرات من منظوري الخاص بما انني عملت في هذا المجال وكنت على اطلاع كامل بما يدور من احداث داخل اروقة المكاتب المختصة باعطاء الاذن لهذا الزواج ! 
(لن اتعمق كفاية في هذا الموضوع في اول مقالة بصفتها المقالة التجريبية الاولى على هذا الموقع وفي حال وجود اهتمام بهذا الموضوع ساقوم بمتابعته بمقالات اخرى )

______________________________________

لابد واننا سمعنا كثيرا عن زواج القاصرات بل واصبح شيئا طبيعيا في ايامنا هذه, في السابق كان هذا الزواج غريبا من نوعه الا انه وفجأة اصبح من الامور العادية والمستحبة لدى البعض وبسبب الكثير من الامور التي قد تؤدي لهذا والذي سوف نناقشه الان ومنها : 


أولا : محاولة الانتقال من مستوى حياة لاخر افضل : 
الكثير من العائلات التي تعاني اوضاعا مادية صعبة ترغب في الانتقال لمستوى افضل الا انه ليس هناك اي طريقة لذلك الا واحدة وهي تزويج ابنتهم الصغيرة لشخص قد يكون وضعه كما تريد هذه العائلة ويكون هو بمثابة الكرت الذهبي للانتقال من المرحلة  أ الى المرحلة ب وذلك عن طريق تقديم ابنتهم الصغيرة على طبق من ذهب لاحد الاشخاص الراغبين في الزواج من قاصرة قد لا تكون اتمت ال 17 من عمرها حتى!!
بغض النظر عن ما قد يحصل لها بعد 4 او 5 سنوات الا انهم يكتفون بعيش اللحظة الحالية والاستمتاع بما قد يجنوه من وراء هذه الصغيرة . 

ثانيا : الانتفاح وحب الاستشكاف للصغيرة : 
هل تصدق ان طفلة عمرها 16 عاما تحب شخصا يبلغ من العمر 30 عاما, وعند سؤالها عن ذلك تقول "نعم احبه وارغب بالزواج به" والسبب في هذا هو الانفتاح وحب استكشاف العالم الخارجي وخصوصا بعد دخول الانترنت الى حياتنا وبيوتنا وخصوصياتنا, فقد تربط هذه الطفلة ما تراه من ابطال على الانترنت في هذا الشخص وترى فيه البطل الخارق القادر على انتشالها من حياتها واخذها الى كوكب اخر وعيش حياة زهيدة كما في الافلام فاصبحت تصدق انه لابد من الزواج من شخص يكبرها بالعمر بسنوات حتى تستطيع عيش هذا الحلم الوردي ولا تدري ما هي الحياة فعلا وما قد يحصل بعد مرور كم سنة على هذا الزواج وانها مجرد نزوة في حياة هذا الشخص .

ثالثا : الاجبار على الزواج لعدم القدرة : 
من اهم الاسباب التي تؤدي الى زواج القاصرات هو عدم القدرة على تلبية احتياجات هذه الصغيرة والتفكير في تزويجها وذلك من لتصبح "زوجة" وزوجها هو المسؤول عنها وعن احتياجاتها وربما احتياجات عائلتها في بعض الحالات , لا يفكرون في حياة هذه الطفلة بعد 5 سنوات من هذا الزواج لربما تعود اليهم وفي يدها طفل صغير فيصبح الحمل اكبر الا انهم لا ينظرون لابعد من انوفهم وكل ما يريدونه هو الانتهاء من هذه المهمه التي لمم تطل اكثر من 15 عاما فقط!
وعند سؤال الصغيرة بكل بساطة لا تستطيع الرفض بسبب ما قد يحصل لها من اهلها وهنا ياتي دور المكاتب المختصة لحماية البنت من هذه الامور ورفض هذا الزواج        ( ساقوم عم التكلم عن هذا الموضوع في مقال لاحق

_________________________________________
شكرا للقراءة وكما قلت سابقا هذا مجرد بداية للموضوع وساقوم بالتطرق لتفاصيل اكثر من ذلك في حالة وجدت اهتمام في هذا الموضوع .

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١٢:٤٤ م - Sarora Fayez
أبريل ١٢, ٢٠٢٢, ٢:٤٨ ص - مستشار دكتور حسام عبد المجيد يوسف عبد المجيد جادو
مارس ١٠, ٢٠٢٢, ٩:١٨ ص - Sarora Fayez
About Author