كيف تؤثر صحتك العقلية على صحتك الجسدية

يؤدي الانفصال الملحوظ بين "العقل" و "الجسم" إلى سوء فهم مفاده أن المرض العقلي ليس مرضًا جسديًا ، لكن  في الحقيقة للصحة النفسية تأثير مباشر على صحتك الجسدية .

لا يعرف الكثير منا مدى انتشار المرض العقلي. يعاني واحد من كل خمسة بالغين من مرض عقلي في أي عام. المرض العقلي هو أكثر من مجرد اكتئاب. إنه يغطي مجموعة واسعة من المشاكل ، بدءًا من تلك التي تؤثر على الحالة المزاجية إلى تلك التي تؤثر على التفكير أو السلوك. الامثله تشمل:

   - كآبة

   - اضطرابات القلق

   - فصام

   - اضطرابات الاكل

   - الاكتئاب ثنائي القطب

   - سلوكيات الإدمان

ربط العقل والجسد

  احيانا ً قد تتساءل ، بالضبط كيف تؤثر صحتي العقلية على صحتي الجسدية ؟ حسنًا هنا يمكن أن تؤثر الصحة العقلية السيئة على قدرتك على اتخاذ قرارات صحية ومحاربة الأمراض المزمنة .

علاوة على ذلك ، يمكن أن يؤدي إهمال صحتك العقلية إلى مضاعفات صحية أكثر خطورة مثل :

   - مرض قلبي

   - ضغط دم مرتفع

   - ضعف جهاز المناعة

   - الربو

   - بدانة

   - مشاكل في الجهاز الهضمي

فعلى سبيل المثال يمكن أن يسبب الإكتئاب وحده التعب المزمن والأرق وزيادة الحساسية للأوجاع والآلام بسبب وظيفة غير طبيعية للنواقل العصبية في الدماغ .

 

نصائح لمساعدتك على تكوين جسم وعقل سليمين :

 إن مجرد الاعتناء بعقلك ليس هو أفضل طريقة للحفاظ على صحتك العقلية أو تحسينها . فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تحسين صحتك العقلية والجسدية :

   - التمرن بانتظام : يمكن أن تطلق التمارين مواد كيميائية جيدة في الدماغ مثل الإندورفين والسيروتونين التي يمكن أن تخفف من الاكتئاب والقلق ثم اختر برنامجًا أو نوعًا من التمارين يناسبك . قد يكون هذا تدريبًا متقطعًا مكثفًا للقلب أو تمرينًا آخر أكثر وعيًا وقوة أو أي شيء بينهما و يجب التمسك بهذا النمط .

   - اتباع نظام غذائي صحي : ارتبطت الأنظمة الغذائية المحملة بالأطعمة المصنعة عالية السعرات ومنخفضة المغذيات بزيادة الاكتئاب والقلق . تجنب تخطي الوجبات وتناول وجبات خفيفة غير صحية ، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى الإرهاق  . حاول تضمين الفواكه والخضروات والمكسرات والحبوب الكاملة والأسماك والدهون الصحية ، مثل الأفوكادو ، في وجباتك ، سيكون هذا مفيدًا لزيادة وظائف الدماغ .

حافظ على جدول نوم عادي ، لانه تم ربط عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم  بتسبب الاكتئاب والقلق والتوتر . ينصح للكبار بالنوم سبع ساعات أو أكثر كل ليلة . إذا كنت تواجه مشكلة في النوم أو الاستمرار في النوم ، فجرّب أحد الإجراءات التالية :

   - الاسترخاء قبل النوم .

   - خفض تناول الكافيين .

   - وضع جدول زمني أكثر صرامة لوقت النوم .

ابحث عن الدعم في دائرتك الاجتماعية أيضًا حيث تعد جانبًا حيويًا لمنع تدهور الصحة العقلية ، لكن يمكن أن تكون الصحة العقلية موضوعًا صعبًا للمناقشة مع الأقران ، هذا غالباً سبب يمنع الناس من طلب المساعدة ، لكن لا تخف من التواصل مع الأصدقاء والعائلة للحصول على الدعم .

لا تنتظر للحصول على المساعدة

في كثير من الحالات ، لا يبحث الناس عن خبير في الصحة العقلية إلا بعد حدوث الأزمة . وفقًا لدراسة أجريت عام 2016 من قبل المركز الطبي بجامعة كولومبيا ، فإن أقل من ثلث البالغين الأمريكيين الذين ثبتت إصابتهم بالاكتئاب تلقوا علاجًا لأعراضهم . إن الحصول على المساعدة في وقت مبكر يمكن أن يمنع تطور حالات الصحة العقلية ، مثل الاكتئاب والقلق .

إذا كنت تعاني من أعراض أي حالة صحية عقلية ، فمن المهم الاتصال بأخصائي طبي يمكنه مساعدتك . ايضاً يمكن أن يساعد تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة بعض الأشخاص على تحسين صحتهم العقلية . ومع ذلك  قد يحتاج البعض الآخر إلى الأدوية أو المشورة لرؤية التغييرات . من خلال التواصل مع خبير طبي ، ستكون قادرًا بشكل أفضل على معرفة ما هو مناسب لك .

 

 

 

 

 

 

 

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١:٢٣ م - Abdallah
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١:١٤ م - Rasha
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١:١٠ م - Areej Alfateh Salah Aldien
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١:٠٢ م - ملك حمدي
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١٢:٤٩ م - Eman abuka
أبريل ٢٣, ٢٠٢٢, ١٠:٠٤ م - ملك حمدي
About Author