ما يمكن للوالدان فعله من أجل أطفالهم

تمتلئ دور السينما و شاشات التلفاز بأنجح الأفلام و المسلسلات التي تتناول قصصاً مؤثرة لتضحيات يقوم بها أحد الوالدين أو كليهما تجاه أبنائهما ، الكثير منها يكون مقتبساً من قصص حقيقية حدثت في الواقع ، و تحوز تلك القصص و الأفلام على إعجاب الكثيرين بالأخص عندما يتقن مؤدو الشخصيات أدوارهم فينجحون في إيصال الرسالة و الهدف من هذه الأعمال إلى أذهان كل من يشاهدها .

ففي الحياة الواقعية يوجد الكثير من هؤلاء الأبطال ، بعيون أبنائهم و عيون مجتمعاتهم ، هم أبطال قدمواْ الكثير من أجل أبوتهم و أمومتهم تجاه صغار لن ينسواْ تضحياتهم تلك دامواْ يتنفسون على وجه هذه الأرض ، صغار سينمو الإمتنان في قلوبهم معهم و سيحكون قصتهم تلك للعالم أجمع .

و لأننا في عالم أصبح تأثير الأفلام و المسلسلات فيه يفوق الكتب و الجرائد بشكل ملحوظ و بالأخص بين أوساط المراهقين و الشباب ، فوجب على صناع الأعمال الإلتزام بتقديم بعض من هذه الرسائل الأخلاقية لهذه الفئة و الحرص على عرضها بأفضل شكل ممكن .

فتمخضت لنا هذه الجهود عن أنجح و أبرز الأعمال السيننمائية على الإطلاق و التي حصد البعض منها على عدة جوائز كما نالت رضاً واضحاً بين المشاهدين و النقاد .

لا يمكننا الحديث عن الأفلام المؤثرة و التي تتحدث عن علاقة الآباء بأبنائهم دون ذكر العديد من الأفلام الكورية في القائمة ، و لأن الأم تعد هي الشخصية الرئيسية للعديد من هذه الأفلام ففيلمنا الأول هو الفيلم الكوري الأم أو كما يعرف بالإنجليزية "mother" و هو الفيلم الذي يحكي عن قصة أم لشاب مصاب باضطراب عقلي يُتهم بإرتكاب جريمة ما ، و تحاول الأم جاهدة تبرئة ابنها من هذا الاتهام و حمايته من نيل العقوبة .

فيلم mother

أشاد الكثيرون بآداء الممثلين في الفيلم الصادر عام 2009 و عبرواْ عن إعجابهم و تأثرهم بالقصة .

من أحدث الأفلام على الساحة هو فيلم جديد صدر هذا العام 2021 من بطولة الفنان الأميركي كيفن هارت بعنوان الأبوة "fatherhood" و هو يحكي عن قصة أب فقد زوجته بعد ولادة ابنته ، فيبدأ بعدها بمحاولة ممارسة الأبوة وحيداً و رعاية الطفلة رغم الصعوبات التي يواجهها ، و محاولة توفير الحياة الكريمة التي تستحقها .

الأبوة

فيلم كوري آخر صدر في العام 2019 و لاقى رواجاً كثيراً بسبب قصته المميزة و أحداثه المثيرة و الغامضة ، و هو فيلم bring me home  عن أم لم تتخلى عن أمل العثور على ابنها المفقود قبل ست سنوات ، و الذي اختفى من أمام المنزل في ظروف غامضة ، و بعد كل تلك السنوات تتلقى رسائل من جهة مجهولة تفيد بأن إبنها ما زال على قيد الحياة و أنه موجود في قرية ما يبدو سكانها غريبي الأطوار .

أعيديني إلى المنزل 2019

ماذا إن كان الداعم الأكبر لك هو أمك البديلة ؟ 

بهذه الجملة يمكننا أن نلخص واحداً من أجمل أفلام الممثلة الأميريكية ساندرا بولوك و التي حصلت من خلاله على جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة عن دورها به عام 2009 ، فيلم The Blind Side أو البعد الآخر ، برهن بشدة أن دور الأم لا يقتصر فقط على تلك التي تحمل جنينها في رحمها 9 أشهر بل تلك التي تمنح كل مشاعرها و حبها و طاقتها و دعمها لصغارها ، ففي قصة هذا الفيلم تقوم الأم و المصممة الناجحة بتغيير حياة طفل مشرد أفريقي بالكامل ، بعد أن تحضره للعيش معها ،  محاولةً القضاء على معاناته ثم تساعده على اكتشاف ذاته و تحقيق ما يطمح له ليصبح من بعد ذلك من أعظم لاعبي كرة القدم الأميركية .

البعد الآخر

و في هذا المجال يوجد العديد من الأفلام الناجحة ذات القصص المميزة التي لا يسعني ذكرها جميعها كفيلم stepmom أو زوجة الأب من بطولة جوليا روبرتس و سوزان سارندون التي رشحت لجائزة الغولدن غلوب كأفضل ممثلة لعام 1999 ، كما يعد فيلم Finding Neverland أو العثور على أرض الخلود من بطولة كيت وينسلت التي مثلت دور الأم المريضة من أبرز الأعمال التي تجسد محبة الأم لأطفالها ، و من أشهر الأفلام هو فيلم Wonder من بطولة جوليا روبرتس و الذي يحكي قصة طفل يولد مشوهاً بسبب معاناته من متلازمة  تريتشر كولينز ، فيعاني من التنمر و النبذ من أقرانه و زملائه في الدراسة فيأتي دور الأم التي تسانده و تدعمه لمواجهة هذا العالم القبيح .

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
About Author

كاتبة محتوى و صاحبة مدونة صمت الضمير .. أحب العبث بالقلم أحياناً .. و أقدّر هذه اللغة العظيمة لأبعد مدى ..