نتفليكس والترويج للبيدوفيليا ؟خطر يحدق بأطفالك

هل حقاً تروج منصة نتفليكس للبيدوفيليا ؟ 

لا شك أن منصة نتفليكس للمحتوى السينيمائي هي الأكثر شهرة حيث اجتذبت حتى عام ٢٠١٨ أكثر من ١٥٨ مليون مستخدم حول العالم وفقاً لموقع "انجادجيت" ، وعائدات مالية ضخمة يتم جنيها كل شهر من المستخدمين النشطين على هذه المنصة ،ولكن مؤخراً أثارت نتفليكس الجدل وبدأ الكثير من المستخدمين بالتساؤل عن مدى نزاهة هذه المنصة ،بل وهدد الكثير منهم بمقاطعة نتفليكس وذلك بدأ بعد اضافتهم لفيلم Cuties للمحتوى المدفوع ، والذي أثار الجدل بشكل كبير بعد أن ظهر في الفيلم فتيات دون سن ١٢ عام يقومون برقصات ايحائية جنسية أقرب للإباحية المفرطة 

جادل البعض أن الفيلم مبني على قصة واقعية لكاتبته الأصلية وهي إمرأة ذات أصول أفريقية تعرضت للاستغلال الجنسي في صغرها ، وأن البوستر الأصلي للفيلم كان طبيعي لا يلمح أبداً عن محتوى جنسي ولا يجتذب البيدوفليين 

البوستر الأصلي لفيلم Cuties الذي لم تستخدمه نتفليكس عند اضافة الفيلم للمنصةCaptions

 ولكن نتفليكس روجته بطريقة توحي بأن الفيلم بجوهره هو الترويج للبيدوفيليا عن طريق اظهار الاطفال بأوضاع ايحائية مخلة بالأداب وهذا ما زاد الطين بلة 

البوستر الذي استخدمته نتفليكس للترويج للفيلمCaption

 

ولكن من جهة أخرى عارض الكثير الفيلم من الأساس وذلك ليس لقصته الواقعية بل للمشاهد الغير الضرورية والتي تم من اجل انتاجها استغلال الممثلين الأطفال جنسياً ، فكان من الممكن ايصال الفكرة للجمهور دون هذه المشاهد التي ركزت على اظهار الفتيات الصغيرات بشكل جنسي خادش للحياء .

 

عموماً هذه ليست المرة الأولى التي تروج فيها نتفليكس للبيدوفيليا ، ففي كثير من عروضهم الأصلية يقومون بإظهار شخصيات قاصر بأوضاع جنسية  ، بظاهرة تعرف ب "hypersexualization of teenagers"  ، حيث الكثير من مسلسلات نتفليكس يكون مكانها في المدارس الثانوية ، ويتم التركيز على الشخصيات دون سن ١٨ وهم في اوضاع جنسية خادشة للحياء ، وهو ما بدوره يجتذب الكثير من البالغين الذين يشتهون المراهقين وهذا يعتبر استغلال جنسي صريح للقواصر . 

مالذي يجب علينا فعله تجاه نتفليكس ؟

اختلفت وجهات النظر حول هذا الأمر ،حيث لجأ البعض لمقاطعة نتفليكس للأبد والغاء اشتراكهم الحالي ، بينما حث البعض الآخر على الغاء الاشتراك الحالي وشرح سبب الالغاء لنتفليكس بدعوى الترويج للبيدوفيليا واعادة الاشتراك ان تم الغاء الفيلم و التغيير من توجه المنصة الذي كما ذكرنا آنفاً يركز على الجانب الجنسي لدى الشخصيات دون سن ١٨ . 

 

افعل مالذي تراه يناسبك عزيزي القاريء وما تراه قد يساهم في الحد  من انتشار البيدوفيليا ، ولا تنسى ان تراقب المحتوي الذي يشاهده اطفالك على المنصة فأنت لا تريد ان يقعوا في براثن هذه العروض الخبيثة التي قد تدفعهم لارتكاب افعال خادشة للحياء والذي بدوره يعرضهم لخطر الاستغلال من قبل الفاسدين اخلاقيا والذين يتربصون بهذه الأرواح البريئة لارضاء شهواتهم المريضة .

 

 

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
يناير ٣, ٢٠٢٢, ٥:٥٤ م - Mahmood mubarak
ديسمبر ٤, ٢٠٢١, ١١:٤٩ ص - MidoAli
سبتمبر ٢٨, ٢٠٢١, ٧:٥٢ ص - doha
سبتمبر ١٢, ٢٠٢١, ٢:٢٧ ص - Maher
سبتمبر ١٢, ٢٠٢١, ٢:٢٦ ص - ماسة
About Author
Lay
Lay