٥ نصائح تزيد من انتاجيتك عند العمل من المنزل

نظرًا للوضع الراهن وانتشار فيروس كورونا في العالم أجمع، تحول التعليم في أغلب الدول للتعلم عن بعد، وكذلك الكثير من الشركات والمؤسسات حرصت أن تتابع أعمالها عن بعد، للحفاظ على صحة موظيفها، فلذلك أصبح المنزل المكان الرئيس لإنجاز الكثير من الأعمال، وعلى الرغم من أن إنجاز الأعمال عن بعد له الكثير من الإيجابيات مثل توفير الجهد والوقت وتوفير تكلفة وعناء التنقل، الا أن سلبياته عديدة أيضًا حيث أن الكثير منا يعاني من عدم تنظيم الوقت وهو يمثل أكبر مشكلة أثناء العمل من المنزل، كما وأن الكثير منا يعاني من الكسل والخمول أثناء تواجده في المنزل، بالإضافة إلى أمور أخرى تشتت التركيزه والانتباه والعمل بجدية، كما وبعض الأشخاص سيشعرون بالعزلة والوحدة لأنهم بالمجمل اعتادوا على الحياة العملية الاجتماعية المليئة بالأشخاص من حولهم.

ولتجنب هذه الأمور أضع بين يديك أيها القارئ ٥ نصائح تزيد من انتاجيتك عند العمل من المنزل، وأيضًا أضع هذه النصائح بين يدي جميع طلاب المدارس والجامعات وأخص منها ما يأتي:

  •  انشاء مساحة مخصصة للعمل: يجب اختيار مساحة محددة من المنزل، سواء كانت غرفة كاملة، أو جزء من غرفة، أو زاوية، شريطة أن تكون هذه المساحة بعيدةً عن السرير، أو الأريكة المفضلة لك حتى لا تعود للنوم والكسل، كما يفضل أن تكون مجهزة بالكامل وذلك بوضع كل ما تحتاج اليه فيها، حتى لا ينقصك شيء أثناء العمل، ويشتت تركيزك، واحرص على وضع أشياء تشعر عند وجودها بأنها تدفعك للعمل بشكل أكبر. 
  • وضع قائمة مهام: وأثناء انشاء هذه القائمة فكر بالاهداف الكبيرة، مثل انهاء المشروع، وكذلك فكر بالأهداف الصغيرة التي تقود إلى هذه الأهداف الكبيرة، وضعها على شكل قائمة لتنفيذها وعند تنفيذ أي مهمة ضع إشارة بجانبها فهذا يشعرك بالإنجاز ويجعلك متحمسًا دائمًا مما يدفعك للتقدم والاستمرار في العمل للوصول إلى الأهداف الأكبر. 
  • وضع جدول زمني لكل شيء وجعله مرئيًا للجميع: يعتقد الآخرون أنه في حال عملك في المنزل أو دراستك في المنزل أنهم يستطيعون التواصل معك في أي وقت، لذلك ضع جدولًا زمنيًا توضح فيه أوقات عملك وأوقات راحتك والأوقات التي يجب أن تتابع فيها أمورك الشخصية واهتماماتك، فبهذه الطريقة تضع حدود للآخرين وتنجز أعمالك كما هو مرتب لها. 
  • اجراء مكالمات فيديو: تواصل مع طاقم فريق العمل عبر مكالمات الفيديو، وفكر بطرق تواصل مبتكرة غير ارسال رسائل عبر البريد الالكتروني أو الواتس اب، وذلك لتستشعر أن العمل يجب أن ينجز في وقته، وأن الجميع يسير معك على نفس الخطى، ولا بأس ان قمت بتحفيزهم ودعمهم أيضًا، بالإضافة إلى تواصلك مع أصدقائك وأقربائك من فترة لأخرى عند شعورك بالملل أو الوحدة وذلك كما قلنا سابقًا من خلال مكالمات الفيديو  أو طرق أخرى مبتكرة حتى تستعيد طاقتك وحيويتك.  
  • الحرص على الاستمرار في التعلم: انتهز هذه الفترة لأخذ الدورات التي تنمي مهاراتك في العمل وفي الحياة ككل، وهذا كله سيعود عليك بنفع كثير، وسيزيد من انتاجيتك في شتى المجالات. وهناك مواقع ومنصات تعليمية كثيرة يمكنك الاستعانة بها لأخذ دورات عن بعد، منها منصة إدراك، ومنصة كورسيرا، ومنصة رواق، و Udemy، و معهد الجزيرة للإعلام، بالإضافة إلى بحثك الدائم عن الملتقيات والندوات التي تساعدك في تطوير نفسك في مجالك، والاشتراك فورًا بها.

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
أكتوبر ٢٣, ٢٠٢٠, ٥:١١ ص - Roaa
أكتوبر ٢٣, ٢٠٢٠, ٥:٠٣ ص - Tasneem abd
أكتوبر ٢٣, ٢٠٢٠, ٤:٣٦ ص - Mujtb
أكتوبر ٢٣, ٢٠٢٠, ٤:٢٧ ص - Shurooq
About Author