أشباح لا تنام

#رواية_أشباح_لاتنام 

الفصل الأول 

 

في كل مكان وزمان هناك ظواهر وأشياء غريبه تحصل لكل شخص وضغوط الحياة تجعلك احياناً باهت 

لكن  بيوم حدث  شيئ جعلني كوحش  

او مجنون 

 

انا (وسام) 

عمري30 عام 

كانت حياتي طبيعيه  إلى أن وقعت تلك الحادثة التي جعلتني افقد صوابي وكانت سبب بدخولي لدوامه لا يمكني الخروج منها 

كنت انا وزوجتي وامي وابي 

 كان زفافي حديث  ما يقارب 

الأربع اشهر 

وقررت أن اذهب انا وعائلتي   

إلى رحله سياحيه  

لترفيه وتغير بعض المزاجيه 

وكنا مستمتعين  كنت اقود السياره  بسرعه كبير 

لأني سائق  محترف وأسمي لامع بأندية السباق   

كنت اخيف زوجتي  بسرعه زائده اما بل نسبه لأبي وامي فهم معتادين  علي وعلى همجيتي  بل قياده 

  لكن بلحظه  واحده تم تدمير  كل شيئ 

 ونحن نسير سقطة شجره كبيره والفرامل لم تستطيع ايقاف السيارة  

وتم التفاف سيارة ما يقارب الثلاث لفات بشكل دائري  ومن ثم ارتطمت بل الشجرة   كنت شبه مغمه علي  كنت اسمع صراخ امي  وزوجتي كان ابي  

هادء لا أسمع صوته كنت  أشعر بأن هناك 

شيئ اخترق معدتي 

 ولا استطيع التحرك من مكاني

وعندما فتحت عيناني  كنت في المستشفى   كنت متعب جدا   لدرجة لا توصف 

كنت احاول مناداة  الأطباء    لكن لا أستطيع التحدث فقدت الأمل  لربما كان البنج يسيطر علي  لقد  خلدت الى النوم من جديد  لأستمع لضجيج الأطباء حولي   وهم يتناقشون  بأمر ما  

حاولة ان افهم ما يجري لكن كان امر صعب وبعد لحظات حاولة  المقاومه واستجماع قوتي    واستيقظت الاطباء كلها تسكت وعم الهدوء  

حاولة الكلام 

 

انا:ايها الطبيب أين عائلتي ماذه حصل  

 

الطبيب:(مرتبك  تبدو علامات القلق على  وجه الطبيب )

سيد  وسام انت الأن بخير نشكر الله  وحالتك  مستقره كان هناك    جذع شجره ببطنك وتم أستأصاله بنجاح 

 والأن لترتاح قليلاً 

 

انا:اخبرني ماذا حصل لعائلتي    اين هم 

 

وبعد هذا أمر الأطباء  بأن يعطوني مخدر    لكي اهداء   وخرج الجميع  من الغرفه 

 

 

 

الفصل الثاني  

بعد استيقاظي من المخدر 

وعدت الى وعي 

قرعة الجرس الذي بجانب  السرير لأنادي الطبيب  

انتظرة ما يقارب دقيقتان كان الطبيب بجانبي 

كل ما كان يتجول بعقلي بتلك الدقيقتين

هو  سيناريو الحادثه وتوقع اسوء الأمور 

 وعندما جاء الطبيب وجد الدموع تغمرني  

قال الطبيب:اصمد يا رجل ما بك 

 

انا:لا اعلم افكر بعواقب تهوري  وهمجيتي.

اخبرني ايها الطبيب ماذا حصل مع عائلتي؟

 

الطبيب: لا يسمح لي بتكلم  وخصوصاً انك بوضع حرج الأن 

 

انا:لا عليك فأنا متوقع الأسوء

 

الطبيب:حسناً يا سيد وسام

عائلتك كلها قد توفت حتى الجنين الذي ببطن زوجتك 

 

انا:(كنت مصدوم جنين زوجتي كانت حامل ما الذي يجري هل تم قتل ٤ افراد من اسرتي بسبب طيشي)

 

عيناي بداة بأسقاط الدموع.

 خرج الطبيب 

أصابني الحزن بشكل كبير انا لا أشعر بجسدي  التفكير والبكاء جعلوني 

لا أشعر لم أعد أرغب في البقاء أريد الموت 

كل ما كان يجري بعقلي لما انا لما انا 

انا لا استحق أن أعيش 

لما توفو جميعهم وانا بقيت عل قيد الحياة

تم تخريجي من المستشفى 

 

وذهبت للمنزل لكي استريح 

كنت اغرق بتفكير اكثر واكثر 

لا شهية لي لتناول الطعام ولا اأستطيع النوم

وكأني اشعر بأستسلامي 

وبعد مرور ساعتين  من جلوسي وحدي اسمع صوت الطرق  الباب 

سكبة بعض الماء على وجهي  

انا:من الطارق 

 

انا الشرطي البريد  تم ارسالي لك 

لأعطيك  اغراض المتوفين 

 

اصابتي الصدمه فتحت الباب  

اخذت منه كل الأشياء  

 ودخلت للمنزل 

 كان حقيبة زوجتي 

وحقيبة امي 

ومحفظة ابي وهاتفه 

 جلسة انظر للأغراض وكأن بداخل تلك الأشياء ارواحهم 

 بدأت ابكي من جديد  لم أعد استطيع التحمل 

فتحت حقبية زوجتي لأجد بها مغلف 

 جميل 

مكتوب عليه الى زوجي الجميل 

فتحت المغلف كان مكتوب فيه .

....

 

 

 

الفصل الثالث

الرساله كانت تقول:

(زوجي الحبيب مازلنا في بداية 

رحلتنا الزوجيه  والأن الله رزقنه بطفل 

كنت انتظر اللحظه لمناسبه لأخبارك 

بتلك الفرحه التي ستدخل  منزلنا  

عم قريب .

زوجي الحبيب ايامي معك كلها سعاده 

لم اعتقد يوماً أني سأحظ بجوز مثلك  

احبك يا زوجي اتمنى لنا حياة طويله كلها سعاده)انتهت الرسالة 

ابتلت ملابسي من ذرف دموع

 أصابني انهيار 

هل يجب  أن انتحر أم احتمل لم اعد اعرف ما يجري اني مشوش بكل تأكيد لا استطيع استقبال أي مكالمه انا وحيد لم انم منذ يومين حتى اني لم أعد استطيع 

تناول بعض الطعام  

أنا جالس وحدي في المنزل لا احد معي 

اتذكر كل مقطع حدث في تلك الحادثة التي سلبت مني كل أحلامي  

واخذت مني كل من احبه ابي 

امي زوجتي وطفلي الذي لم استطيع رؤيته اصلاً  اشعر بعذاب 

ضميري ينهش جسدي  

لم اعد استطيع تحمل 

أحاول  نوم 

أريد أن أهرب من كل ما يحصل 

لا أريد تفكير 

كل ما حاولة النوم اجد نفسي  بذكره 

الحادثه 

هل سأصبح مجنون 

صور عائلتي كلها بجانبي 

لا استطيع نهوض من فراشي منهار 

 

حاولة نهوض من فراشي لأذهب الى المطبخ  لمحاولة تنوال بعض الطعام 

اعدت الطعام وكنت اتناوله لكن بصراحه 

لم يكن لي المزاجيه لتناوله اصلا ولبرها 

شعرة بأني أريد تقيئ لم أستطع أكمال الطعام 

وعندما كنت انهض من منضدة الطعام 

تقيئة كل ما تناولته 

قمت بتنظيف المطبخ وذهبت لغرفتي 

لكن هناك شيئ لفت انتباهي كانت رساله صوتيه على الهاتف

كانت تقول الرساله:

مرحباً يا سيدة ريما اليوم موعد فحص حالة 

الجنين الذي تحملينه  وتحديد جنسه .

 

لم أعد  احتمل المزيد من التحطيم  غادرة المنزل  وذهبت  الى مقهى قديم كنت اذهب له منذ زمن   

وصادفني شخص قائلاً.

 

 

 

الفصل الرابع

 

ايها السيد ألم تكن انت ذاك الشخص المشهور  الذي يكتسح   حلبات السباق 

ماذا حصل لك  وكأنك  شخص غريب 

حتى مظهرك يدل على امك مرعب ولم تستحم منذ زمن طويل  اخبرني .

 

بصراحه  لم يكون يستلم مني  أي  رد او أي جواب 

كنت انظر له وكأني اريد قتله  ليصمت ويبتعد عني  اصبحت الأن  ارتجف  قوتي بكل توتر   بسبب كلامي   اصبح جسدي يرتعش  

الرجل ابتعد عني  لقد  اصابه  الذعر  

  حاسبة على قهوتي  وخرجة 

من تلك  المقهى .

 اتجول بطرقات وكأني  متشرد سكير  اخاف العوده للمنزل لا احد ينظرني هناك 

 تفكيري بزوجتي واهلي  يقتلني  

لم انم  منذ عشر ايام  

حتى اني خسرت ما يقارب عشرين كيلو غرام من وزني  بسبب عد اتزاني بطعام 

والى الان لا اعلم ماذا  افعل ذهبت لمنزلي   جلست على أريكتي  

التي رائحتها اصبحت اشبه برأحة الميت

اصبحت  اسمع صوت زوجتي تنادي  

اصباني  هوس  امي تنادي  كلهم اموات لم اعد اعلم ما يجري انا اسمع اصواتهم  وكأنهم  معي  

 هل يعقل انه كان مجرد  حلم وهم احياء  لا  فأنا  الذي قتلتهم بيدي  

انا مرتعش اصابني الجنون

لم أستطيع الجلوس في المنزل من الرعب  لكن يجب علي العوده  لكي اعلم ما يحصل لكن اعتقد بأني اهلوس  لأني منذ 15يوم لم انم 

وكأنهم اشباح يتجولون بغرفتي 

 يجب ان اذهب للمنزل  وأحاول نوم لا استطيع البقاء هكذا 

حالتي اصبحت مزريه 

 وذهبت للمنزل لكن ما حصل معي كان شيئ غريب فعلا 

 

 

 

الفصل الخامس والاخير

 

عند عودتي للمنزل كنت اسمع 

أصوات تناديني وتقول لي اقترب منى نحن مشتاقين لك لم يعد بأستطاعتي مقاومة كل تلك الامور اصابني الهوس واصبحت اصرخ بكل قوتي (ابتعدو عني لا استطيع تحملكم كلكم ابتعدو ايها العناء 

اني متعب من ضجيجكم 

ولم اعد احتمل أي شيئ منكم )

وحينا  اسمع طرق الباب 

 وانا مستغرب 

من يتفقدني  لم يتفقدني احد منذ زمن 

 كانت جارتي ساره 

قلت لها:ماذا تريدي 

قالت:اعتذر عن ازعاجك لكنك كنت تصرخ بصوت مرعب   اريد تفقدك هل انت على ما يرام فأنت وحدك واعتقد انك كنت تكلم اشخاص اخرين

 كنت غاضب  اغلقت الباب بكل قوه 

واخبرتها لا تتدخلي 

وعودي لمنزلك 

ذهبت مرتعبه وسمعتها تتصل بشرطه 

وتقول 

النجده  اعتقد بأن جاري يتعاطه بعض المخدرات وهو بحالة هوس مرعبه

 انا مرتعش  ماذا افعل حالتي سيئه توترت واحضرت ورقه وقلم  

وبدأت اكتب 

(انا اسف لجميع لعائلتي وزوجتي وطفلي الجنين انا لم اكن مدرك ما افعل 

واصابني الجنون بعد رحيلكم الى سماء  

اسمع اصواتكم  في كل مكان  

واراكم في كل مكان في منزلي  اكتب رسالة انتحاري ودون قصتي من البدايه 

امتلكني اليائس ولم اعد اتحمل الصدمه اكثر لم انم منذ 30 يوم وانا بحاله مزريه.

  واعتذر من جارتي ساره لاني  

كنت فظ معها لكني صدقاً لم اعد احتمل 

ما يجري وكلمتي الاخيره قبل وضع الرصاصه بعقلي 

انا اتي لكم يا عائلتي والى القاء يا من كنتم حولي

الى القاء ).

 

انا ساره ( لقد انتحر جاري بسببي وجدت مذكراته بجانبي وقررت نشر 

كل تلك الأمور عنه 

لاني شعرة ببعض الحزن لربما لم يكتب كل التفاصيل 

التي كان يرد كتابتها لكني اتمنى ان ترتاح روحه بعد نشر قصته الى الجميع )

#النهايه

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
مارس ٢, ٢٠٢١, ١:٢٢ م - Heba
مارس ٢, ٢٠٢١, ١:٠٩ م - Kamel
فبراير ٢٧, ٢٠٢١, ١٠:٤٠ ص - Hanen
فبراير ٢٦, ٢٠٢١, ٧:١٩ ص - Rana
فبراير ٢٦, ٢٠٢١, ٧:١٧ ص - Manar sawafta
About Author