أين أنا هل من أحد

ما هذا العذاب أأنا في الجحيم و غيري يرتوي في نعيم.

هل الغيمة إسودت و الضباب ساد للابد. 

يا حلمي لماذا تذهب بعيدا كلما صرت مجاورة.

أنا فتاة لا تقوى على العذاب. 

الألم يكاد يقتلني و الذئاب تكاد تعضني أما الأصدقاء فهم من حفروا لي قبري و تركوني وحيدة مرتبكة و أنا أسأل "أين أنا٬ و هل من أحد"...

لكن الظلام أنيسي و رفيقي في غربتي و وحدانيتي ها أنا ذا لا أخاف و لم أرتعب بل سوف أقول له:"يا من تركني و غاص في حلمي و سرق مني فرحتي و حلق بعيدا بآمالي لن تنجوَ من عذابِ الكريم لأنه سيد الحق التعليم."

و أقول لنفسي :

يا نفس لك ما دقت حزنا لا يعلم عنه أحد و إن كنت جريحا.

تكتبين خِلسة في خفايا الظلام تبكين بمرارة و إن كنت لهم  تتبسمينَ.

تتمتمين عن ذنوبٍ قهرتكِ فبِتِّ الآن بكماء لا تتكلمينَ.

تتوهمين بداخلك أصواتً تهزُّ الأبدان رُهبةً و صريراَ.

فلِكُلِّ نفسٍ دائِقة صارخةَ يوح حسابٍ تتوعَّدُ فيهِ خيراً أو شراَّ.

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١:١٤ م - Amani
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١:٠٨ م - soha
أبريل ١٢, ٢٠٢٢, ٢:٠٠ ص - Zm23138244
أبريل ١٢, ٢٠٢٢, ١:٥٩ ص - Kawthar hasan
أبريل ١٢, ٢٠٢٢, ١:٥٧ ص - Abd Elrhman Mabrouk
فبراير ١٤, ٢٠٢٢, ١١:٤٦ ص - Maryam
About Author