لا أريد العالم ، يدك فقط

أصبحت أُتقِن مواضِع ضعفي وقوّتي ، 

ما الذي يسعدني ، وما الذي يجعلني كتلة من الكآبة , 

أعلم أني شخص بسيط وغير مُتطلّب ، تخيل أن ضحكة تكشف عن أسنانك قادرة على زرع السعادة في داخلي مدة ليست بوجيزة ، 

لننتقل إلى النقطه الأخرى ، 

لا تُدمِن أي نوع من المنبهات ، أنا بحاجة لانتباهك ، 

لا أريدك أن تضع إصبعك في الشاي الذي أودّ أن نتناوله معاً ، فهذا لن يغير من طعمه ، أنتَ لست سُكّر ،

لا أريد احتفالاً بعيد ميلادي ، ولا حتى بعيد ميلادك 

سنحتفل بيوم لقائنا ، فهو يوم ميلادي ، وسيكون احتفالنا السري ، لن نخبر أحداً ، 

 

يقول نزار قبّاني " كثرة الإنتظار تُعدِم الرغبة " 

ولأحيطك علماً ، أنا قطعاً لا أتفق ، 

رغم حُبي الكبير لقباني ، ديوان أنتَ لي ، ديوان قصائد متوحشة ، ديوان يوميات إمرأة لا مبالية ، 

لنغض النظر قليلاً ، 

أشعر أحياناً أن الضجيج يبتلعني ، 

لطالما أحببتُ ضجيجك ، إنه المفضل ، 

أحد هدايا الله انت ، 

ولذلك أدعو الله دوماً أن لا يختبرني في أهلي ومن أحب ، 

امسك يدي واختار أنتَ الطريق ، 

تعلم أني أُحب كُل ما فيك حتى عيوبك ، وإن إنقلبت الباء نون ، هُنا أغرق ، 

ولا زلت أودُّ أنْ نلتقي ، 

اليوم أو بعدَ حرب أو بعد عام ، 

إليك أنتَ ، أودّ تذكيرك أنك دائماً هُنا ، 

في قلبي ،

أحملك بين جفون عيني وأضلعي ، 

وبرغم هذا كله أشعر أنها لا تسعك ، كما أردت أن تكون وكما يليق بك ، 

تأتي في كل مرة ، وأبتهج كأنها المرة الأولى لرؤيتك ، 

أشعر أن لدي أجنحة ، 

لدّي ، 

أنت ، 

أجنحة ،

لا أُريد العالم ، يدك فقط . 

 

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
نوفمبر ٢٣, ٢٠٢١, ١١:١٢ م - Noor elyyan
نوفمبر ٣, ٢٠٢١, ٨:١٥ ص - حسين رجب
أكتوبر ١٤, ٢٠٢١, ٩:٠٦ ص - شهد بركات
أكتوبر ٢, ٢٠٢١, ١:٥٥ م - Faidi
أغسطس ٣٠, ٢٠٢١, ١٠:٣٧ م - Haifa
أغسطس ١٦, ٢٠٢١, ١٠:٤٩ م - فرح يوسف البير
About Author