أخطر جريمة تتم عبر الأنترنت , أحذر منها

جميعنا يعلم أننا قد انتقلنا الى مرحلة متطورة في الزمن بالنسبة للتكنلوجيا والنظام المعلوماتي والالكتروني بشكل عام فأصبحت هذه  الأنظمة تستخدم بشكل كبير من قبل أغلب شرائح المجتمع وفي أهم تفاصيل الحياة اليومية الاجتماعية والعملية والمادية , وبما أن مستخدمي الشبكة العنكبوتية قد ينقسمون إلى مستخدم جيد ومستخدم سيء .

 

ولهذا سنقوم بالتنويه إلى واحدة من أخطر الجرائم التي من الممكن أن تصادف مستخدم الأنترنت وسنتحدث عن أهم خصائص هذا الجرم ووسائل ارتكابه من قبل المجرمين وطرق الحماية منه :

 

الاحتيال الإلكتروني

 

وقد عرفه القانون على الشكل الآتي : كل من استولى باستخدام الأجهزة الحاسوبية أو الشبكة على مال منقول أو عقار أو معلومات أو برامج ذات قيمة مالية أو سند يتضمن تعهداً أو إبراءً أو أي امتياز مالي آخر وذلك عن طريق خداع المجني عليه أو خداع منظومة معلوماتية خاضعة لسيطرة المجني عليه بأي وسيلة كانت .

 

أهم وسائل ارتكاب جريمة الاحتيال الالكتروني :

 

- البرمجيات الخبيثة : هي برمجيات حاسوبية مصممة لإلحاق الضرر بالأجهزة الحاسوبية أو المواقع الالكترونية, أو تعطيل عملها أو تبطئته, أو تخريب محتوياتها , أو جمع معلومات عنها دون إذنهم, أو إتاحة الدخول إليها أو استخدامها أو استخدام مواردها بصورة غير مشروعة . لعل أشهر هذه البرامج مايسمى ب ( الفايروس ) كلنا يعرف هذه الشكل من البرمجيات الخبيثة وللعلم بأنه يوجد أنواع عديدة منها .

- البريد الواغل

البريد الواغل أو ( Spam) هو أي شكل من أشكال الرسائل مهما كان محتواها, التي ترسل على الشبكة إلى الغير دون رغبة المتلقي في وصولها إليه  وهو ما يعرف أيضاً بالإغراق بالرسائل عبر البريد الالكتروني , وعادةً, فإما أن يحمل البريد الواغل واجهة دعائية لشركة ما لترويج خدمة وهمية قد تكون بنكية أو مالية دون تحديد .

- القرصنة

 تعد القرصنة أو الاختراق أو الدخول غير المشروع إلى منظومة معلوماتية أحد أهم وسائل ارتكاب الجريمة المعلوماتية, إذ يمكن من خلال القرصنة, وهي تؤدي أحياناً ذات المهمة التي تؤديها الفيروسات مع فارق بسيط أنها لا تؤدي إلى تلف الملفات الحاسوبية

1- خطورة الاحتيال الإلكتروني : قد نتعرض جميعنا لهذا النوع من الجرائم الذي يشكل خطرا كبيرا على معلوماتنا أو ممتلكاتنا أو حتى الى صورنا الخاصة, وقد تعرضت أنا شخصيا الى محاولة احتيال الكتروني بوسيلة البريد الواغل فقد وصلتني بيوم من الأيام رسالة على بريدي الالكتروني تفيد بانني من أصحاب الحظ القومي وبانني ربحت مبلغ مالي كبير ويجب علي تزويدهم بحسابي البنكي كي يتم تحويل هذا المبلغ عليه وبعد البحث والتدقيق تبين لي بإنها محاولة لاختراق معلوماتي الشخصية وحساباتي البنكية فلذلك اتجهت أغلب الدول إلى تجريم هذا النوع من الجرائم ووضعت له عقاب يتناسب مع حجم هذه الجريمة .

 

لقد أوجزت إليكم بعض المعلومات عن هذا الجرم وعن الوسائل التي تتم عملية الاحتيال عن طريقها اتمنى من الجميع الاحتياط وعدم الاستهانة بمثل هذه العمليات الاحتيالية التي قد تؤدي بيوم ما إلى الإفلاس أو خسارة شيء ثمين لدينا .

 

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
يناير ٣, ٢٠٢٢, ٥:٥٤ م - Mahmood mubarak
ديسمبر ٤, ٢٠٢١, ١١:٤٩ ص - MidoAli
سبتمبر ٢٨, ٢٠٢١, ٧:٥٢ ص - doha
سبتمبر ١٢, ٢٠٢١, ٢:٢٧ ص - Maher
سبتمبر ١٢, ٢٠٢١, ٢:٢٦ ص - ماسة
About Author