تاريخ الاردن الخفي مرعى الحضارات ومهدها

الأردن مرعى الحضارات ومهدها ..  الجزء الاول 

تقدمه ... 

كانت الاردن منذ بدء الخليقه ، وقد أخذت كلمة أردن من الكلمه الآرامية أور دون وتعني الأرض المنخفضه وقد ورد ذكرها في القرآن الكريم في سورة الروم حيث قال الله تعالى (( غلبت الروم في أدنى الأرض وهم من بعد عليهم سيغلبون في بضع سنين لله الامر من قبل ومن بعد وعندئذ يفرح المؤمنين ))

..تعاقبت حضارات كثيره على أرض الاردن وكان فيها أولى الحضارات اللتي برعت في شتى أنواع العلوم حيث أشارت الدراسات وأعمال التنقيب في غور الأردن والذي أشتق من الكلمه الآرامية أور المقطع الأول والذي يعني ارض،  حيث عاشت على أرضه اولى المستوطنات البشريه في غور باب الذراع والنقع في منطقة غور الصافي متمثلة في حضارة قوم نبي الله نوح عليه السلام وهي قبائل ود وسواع ويغوث ويعوق ونسرا والبني أهلكها الله سبحانه وتعالى بالطوفان حيث عاشت تلك الحضارات شرق بحر الاسفلت ( البحر الميت ) ومن أسمائه بحر الشام العظيم 

وسنتحدث في هذه المقاله اللتي تتكون من عدة أجزاء عن الحضارات المتعاقبة اللتي سكنت ارض الاردن موردا الادله والشواهد التي تعاقبت على هذه الأرض وصراع تلك الحضارات للسيطره على هذه المنطقه المباركه والمقدسه لدى جميع الحضارات السابقه واللاحقة كذلك سنعرج على قصص الانبياء وعلاقتها بالميثولوجيا الدينيه والتاريخيه وشواهدها الماثله على هذه الأرض وسنبين الكثير من الحقائق الزائفه من عمق التاريخ المكتوب والذي كشفته الدراسات وأعمال التنقيب الاثريه في ارض الاردن ، الأرض التي باركها الله عز وجل للعالمين .

وفي هذا السياق سنتكلم عن مصر الحقيقيه وعن الاماكن المقدسه التي غيبت عمدا على ثرى هذا البلد المليء بالاسرار والتاريخ الخفي ، كذلك سنبين لاحقا مدى ارتباط الحضارات السابقه التي عاشت على أرض الأردن وتأثيرها على حياتنا الحاليه ومدى تأثر بلاد الشام ومن ضمنها الاردن بهذه الحضارات من الناحيه السيسيولوجيه والأدبية والعادات والتقاليد ...وفي نهاية هذه المقدمه نتمنى أن تنال اعجاب القراء والمهتمين دمتم بود بحفظ الله ورعايته .

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
أكتوبر ١٠, ٢٠٢١, ٩:١٠ ص - DR Ahmed Zaki
أغسطس ٣٠, ٢٠٢١, ١٠:٤٥ م - أسامة إسلام
مارس ١٨, ٢٠٢١, ١٢:٢٨ ص - Mohammad mostafa abu gazleh
فبراير ٦, ٢٠٢١, ٤:٤١ ص - امل سلامه