ذو الوجهين

ذو الوجهين

كلما تقدمت في العمر وازددت معرفة بالناس وكثر اختلاطك بهم كلما أصبحت صاحب حرص أكبر في التعامل معهم ،
ومن الشخصيات التي قد تصادفها
ذو الوجهين ذاك الذي أمامك حلو اللسان وخلفك يطعن بك!!
وما أكثرهم أحياناً اسأل نفسي لماذا يفعلون هذا وما الذي يجبرهم عليه !!
بل هم أشبه بوكالة أنباء تحول الموز الى تفاح بل وتقنع الناس بأنه تفاح

هؤلاء الناس لو يعلمون أن خطرهم على أنفسهم أشد وأعظم من خطرهم على غيرهم ذلك لأننا لسا مخلدين على هذه الأرض بل سيأتي يوم ونقابل به خالقنا فيه
لو أن ذو الوجهين تفكر قليلاً بقوله تعالى

((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ۖ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا ۚ أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ))

لتاب عن ما هو فيه وانشغل بنفسه وحياته هنا وهناك لكان أكثر حرصاً على تطهير قلبه من كل غل وحقد وحسد
فالصورة التي شبهها ربي ليست أي صورة بل هي مؤلمة جداً
أن تأكل من لحم أخيك وهو مفارق للحياة!! حقاً انها مريعة جدا
ليست بالسهلة فيا ليتهم يتفكرون
وليكون الله في قلوبهم قبل أن ينطقون
فكلنا للجنة ساعون

كلنا لدينا ذنوب لكن الله يغفر إن أحسسنا بالخطأ
يغفر إن كان بيني وبين ربي ذنبي
لكن الله لا يغفر ما بينك وبين عبد لذا فلنمسك ألسنتنا عن الخلق
تقول أنك اعتدت على هذا لا بأس عود نفسك واشغلها فيك
اشغلها بما ينفعها
فما نحن إلا ذكرى في الدنيا لن يبقى الا اخلاقك أعمالك صدقك
ستغادر الدنيا
إما سيدعوا لك الناس أو يلعنوك فاحرصوا على تطهير قلوبكم
فالله يقول
((إلا من أتى الله بقلب سليم))



Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١:١٤ م - Amani
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١:٠٨ م - soha
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١٢:٤٤ م - Sarora Fayez
أبريل ١٢, ٢٠٢٢, ٢:٠٠ ص - Zm23138244