قلبٌ لامع

قلبٌ لامع

 

هل القلب يلمع ولمَ ذلك.؟! هل سبق ورأيتم قلب يلمع ويبرق ؟ بالتأكيد لا

 

القلب اللامع هو القلب المتسامح ، القلب الذي لا يحمل بداخله حقداً ولا حسد ، هو القلب المسالم مهما تأذى ومهما تحطم يبقى نقياً كما هو بل يزداد نقاوة عن ذي قبل ويحتسب كل شيء عند بارئه الجبار، فهو واثق تماماً بأن العدالة الربانية سوف تتحقق وسيُسقى كل ساقٍ بما سقى، مهما تعذب وذاق مر القهر ،يستمر باللمعان والتسامح.

 

إياك ثم إياك ثم إياك أن تكون كالجمل في حقدك، بل گن كالجمل في صبره وشدة تحمله ،حتى وإن حطموا قلبك فليذهبوا إلى الجحيم واحداً تلو الآخر المهم هنا ألا تفقد ذاك اللمعان الفريد من نوعه ، لاتفقد نقاوتك اللامثيل لها.

 

أرجوك ، أرجوك ، ثم أرجوك من اعماق قلبي ابقَ قوياً ،فالتسامح لا ينبع إلا من إنسانٍ شجاع ذو قوة فائقة وقلب رائع .

 

لذا لا تگن متسرعاً وحافظ على هدوئك الجذاب، فالتسامح يجعل من شخصيتك شخصية ذات هيبة، وملفتة بشكل هادئ، ولو حاولوا استفزازك وقهر قلبك المهشم لا بأس بهم فهم أناسٌ لا بل هم مجرد بشر.

 

 بشر بلا قلوب وبلا رحمة فالإنسانية أعظم من ذلك الاستهتار بالقلوب الضعيفة،  أن تكون انسان يعني أن ترفق بالقلوب الحساسة، وأن تشعر بمن هم حولك  كأصحاب القلوب الضعيفة الذين لا يستطيعون التعبير عن ألمِهم من شدة حزنهم، والخوف  المسيطر عليهم من أن يُفهموا بشكل خاطئ

 

 لذا رسالتي الثانية هي كن انساناً ولا تكن بشراً،

وأما عن الاولى فهي كن متسامحا وذو قلب رقيق.










Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١:١٤ م - Amani
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١:٠٨ م - soha
أبريل ١٢, ٢٠٢٢, ٣:١٤ ص - شروق
أبريل ١٢, ٢٠٢٢, ٢:٠٠ ص - Zm23138244