لماذا

لماذا؟...

بِيوماً من الايام كنتُ جالساً على كرسيُ بحافةُ الطريق .بدأتُ أشتم رائحة عطرها القادم من بعيد ،  ذو رائحة  قويه- من هي؟ الفتاةُ التي احبها ؛حاولتُ أن أصل لها لكنَ تقول لي نفسي

لماذا؟

لكن يرآها الجميع فتاه حسناء ؛كنت أنظر إليها بعشق لا ادرك ما في قلبي

لماذا؟

رائحة عطرها لا تزال عالقةٌ في ذهني

لماذا؟

كانت تبدو للجميع انها تحترق من الداخل

لماذا؟

شعرتُ بأنهم غير قادرين على نظر إليها من شدت حزنها            

لماذا؟

كنتُ آراها كل يوم، اللعنة إني لا ازال أحبها

لماذا؟

رغم خيبة الأمل لديها تضحك أمام الجميع بأعلى صوتها وتقول لي لم أقصد ان اجرحك بكلامي 

لماذا؟

من ثم تنسحب بعد ذلك مثل جنود الحرب الخاسرين

لماذا؟

بيوم أنصت إلى صوت العشاق بجواري وكنت كل ليلةً استمع لصوات ضحكاتهم رائعة وأقول لنفسي اللعنةُ

لماذا؟

آخذ سجائر من أحد جالسين بالقرب مني واحده تلوى الاخرى حتى تنفذ السجائر

لماذا؟

كنت بذلك اليوم وفي نفس الحين أُودُ أن اسافرَ بعيداً لكي أنسى ما حصل ولكن من جديد لا أقدر

لماذا؟

اشارك مقالاتي على مواقع التواصل الاجتماعي «ليتني كالعاشق اجذبها من اول نظره ...»ولمرة أخرى لا أدرك ما أقول لها هذه خيبة الأمل ....

لماذا؟

احياناً ننصتُ إلى شهور غريب لكن المصدر الحقيقي هو الذي نُردده دائماً

لماذا...؟

Enjoyed this article? Stay informed by joining our newsletter!

Comments

You must be logged in to post a comment.

Related Articles
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١:١٤ م - Amani
يوليو ٢٠, ٢٠٢٢, ١:٠٨ م - soha
أبريل ١٢, ٢٠٢٢, ٢:٠٠ ص - Zm23138244
أبريل ١٢, ٢٠٢٢, ١:٥٩ ص - Kawthar hasan
أبريل ١٢, ٢٠٢٢, ١:٥٧ ص - Abd Elrhman Mabrouk
مارس ١٨, ٢٠٢٢, ٣:٣٤ م - شروق
About Author